ads

وزير التعليم يكشف خطة توزيع «التابلت» على طلاب المدارس.. اعرف التفاصيل

طارق شوقي وزير التربية والتعليم
طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني


شهد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، الاحتفال السنوى للعودة إلى المدارس برعاية بنك المعرفة المصرى وشركة ديسكفرى العالمية "Education Discovery"، بالمدينة التعليمية بالسادس من أكتوبر.  
  
وأكد «شوقي» فى كلمته خلال الاحتفال، أن بنك المعرفة مبادرة لأكبر مكتبة رقمية فى العالم، وتسهم بقوة فى نجاح العملية التعليمية فى جميع المراحل التعليمية، مشيرًا إلى أن شركة «ديسكفري» أحد الشركاء الأساسيين الذين يتعاونون مع بنك المعرفة.

وأشار الوزير إلى أن خطط الوزارة بها قدر كبير من الاعتماد على بنك المعرفة الذى يعد من أكبر المكتبات الرقمية فى العالم، وبها (33) دارًا للنشر، تخدم محتوى البنك فى مجاﻻت البحث العلمى، والتعليم الأساسى كبداية، بالإضافة إلى توفر الدوريات العلمية المتاحة مجانًا، وتلك الشركات تتعاون مع الوزارة؛ لتطوير التعليم معًا، هذا إلى جانب أن هناك (17) شركة أخرى سيتم التعاون معها.

وأضاف الوزير أن البنك داخله محتوى هائل لكافة الشركاء، وديسكفرى أحد هذه الشركات التى تدعم المعلمين فى شرح الدروس بطرق وأدوات مبتكرة، مشيرًا إلى أنه هذا العام سيتم وضع ما يسمى بمنصة التعليم الإلكترونى فى بنك المعرفة (التعليم عن بعد، والتعليم المدمج)، وأيضا منصة للامتحانات تستخدم في اﻻمتحانات أو النظام البديل للثانوية العامة.

وأوضح الوزير أن هناك تعاونًا مع وزارة اﻻتصاﻻت ﻹنشاء مصانع فى مصر لإنتاج «تابلت» لطلاب المدارس والجامعات؛ بغرض استخدامه فى بنك المعرفة، مضيفًا أن هناك عدة أعمال مع الكثير من الوزارات واﻻعتماد على الشبكات أكثر من الخطوط الأرضية. 

وقال «شوقي» إن «ديسكفري» انضمت لبنك المعرفة فى يناير 2016، وهم أول من اهتموا بالعمل على مرحلة التعليم الأساسي بربط المناهج ببنك المعرفة؛ تسهيلًا على المستخدم للدخول لمعرفة المحتوى الذى يخدم الكتاب من خلال برنامح لمناهج العلوم والرياضيات، لافتًا إلى أن هناك شركات أخرى تعمل على هذا لخدمة الطالب.

وأكد الوزير على أن «ديسكفري» لديها فلسفة فى تعليم العلوم والرياضيات، وتقوم بتدريب المعلمين على كيفية استخدام تدريس هاتين المادتين بطريقة مثيرة، لافتًا إلى أن كتب العلوم والرياضيات للمرحلة الثانوية هذا العام بداخلها روابط للدخول إلى بنك المعرفة.


وأوضح «شوقي» أنه يتم العمل على إعداد نظام تعليمي جديد يطبّق على الأطفال فى العام 2018؛ لجعل التعليم أفضل لأطفالنا منذ دخولهم رياض الأطفال، وبشكل آخر من التقييم بداية من العام الدراسى الجديد، وذلك من خلال ربط الكتب الرقمية وطرق التقييم بالإنترنت.

ودعا وزير التعليم المجتمع لدعم فكرة التطوير والإيمان بها للعمل على تحقيق الحلم الذى نهدف إليه فى تخريج طالب يفكر يبتكر يبدع وله القدرة على التعلم طول الحياة، مشيرًا إلى أن هناك أفكار فى هذا النظام بدأت تكتمل، وسيكون هناك نتائج أكثر إيجابة فى الشهور القادمة.

من جانبها أكدت روبين هايدلي، نائب رئيس شركة Discovery العالمية أن الشركة قامت بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني خلال العام الماضى بتجربة ناجحة من خلال التنمية المهنية للمعلمين ومديريالمدارس، مضيفة أن بنك المعرفة جزء من استراتيجية رئيس الجمهورية المصري، وهى استراتيجية قابلة للتنفيذ، حيث إن الشركة تستهدف التعامل مع المدرسين والمدارس بأساليب مختلفة؛ لتكوين مهارات القرن الـ 21 (الإبداع، والتواصل، والإبتكار).

وأشارت «روبين» إلى إنه من خلال التدريب الذى تقدمه الشركة نحاول تحويل الأسلوب التقليدى فى الحفظ والتلقين فى الفصول إلى أسلوب التفكير عن طريق المنتجات الرقمية والبرامج المهنية التى تقدمها الشركة، والعمل مع المجتمع والطلاب.