رئيس التحرير
خالد مهران

بالفيديو.. قصة طفلة روسية «أرعبت الكل» بسبب مرض مجهول و«تشوهات خلقية»

دارينا شبنجلر مع
دارينا شبنجلر مع والديها


في واقعة «مذرية» تكشف انعدام الإحساس بالمسئولية، تخلى الجميع عن طفلة روسية،  تدعى «دارينا شبنجلر»، وتبلغ العمر 3 سنوات؛ بسبب ما وصف بـ«العيوب الخلقية البشعة».

ولدت «دارينا» بنصف وجه، وليس لديها شفاه، ولا ذقن، ويغطي وجهها الدماء بسبب المرض المجهول الذي تعاني منه.


واعترفت والدة «دارينا» أنها ولدت في وقت مبكر من الشهر السابع من الحمل، وصدمت عند رؤيتها ابنتها لدرجة أنها فقدت الوعي.


وتقول الأم: «لم يدعمني أحد سوى أختي، بينما توقف جميع الأقارب عن الاتصال بي أو زيارتي، حتى لا يضطروا لرؤية دارينا، خوفاً من إزعاج أنفسهم أو أولادهم».


وتعاني «دارينا» من فشل جيني خطير، بالإضافة إلى 8 طفرات في جسدها، وهو ما دفعهم لجمع تبرعات لعلاج الطفلة، حيث قيل إنه لابد من إجراء عملية جراحية كبرى لها كل عامين.


ويعتقد أن دارينا تتعافى الآن بشكل جيد بعد أول عملية جراحية ناجحة، حيث تم خياطة فمها لجعله أصغر، فيما يخطط الأطباء لزرع شفاه لها بالإضافة زرع عظام وعضلات لذقنها لتتمكن من الحياة بصورة طبيعية.