ads
ads

مفاجأة.. الشباب أكثر احترامًا لقيم الأسرة من كبار السن

الشباب أكثر احتراما لقيم الأسرة
الشباب أكثر احتراما لقيم الأسرة من كبار السن


وجدت دراسة أمريكية حديثة أن كبار السن حاليًا، كانوا يقومون بخيانة زوجاتهم أكثر من نظرائهم الأصغر سنًا.

ووفقا للبحوث التي نشرها معهد الدراسات الأسرية الأمريكية، فإن 20 في المائة من المتزوجين بالولايات المتحدة الأمريكية الذين تتجاوز أعمارهم 55 عاما اعترفوا بممارسة الجنس خارج إطار الزواج، مقابل 14 في المائة فقط من الشباب الأصغر سنًا، ما يعبر عن تعاظم قيمة الوفاء بين شباب هذا الجيل.

ولا تعني تلك النتيجة أن كبار السن كان لديهم فرصة أكبر للخيانة الزوجية لطيلة فترة الزواج، ولكن الدراسة كشفت أن حالات الزنا في الزيجات القديمة ارتفعت منذ عام 2000.

وفي الوقت نفسه، انخفض معدل ممارسة الجنس خارج نطاق الزواج بين المتزوجين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 35 عاما، خلال نفس الفترة.

يستند البحث إلى تحليل البيانات المستمدة من الدراسة الاستقصائية الاجتماعية العامة، ويعتقد الباحث الرئيسي في الدراسة أن هذا التغيير تعكس تغيير في ثقافة الأجيال، حيث أن كبار السن نشأوا في ظل الثورة الجنسية، وتشكلت معتقداتهم وفق مفاهيم الحرية الجنسية، وهو ما اختلف مع الشباب الذي نشأ في ظل ظروف اقتصادية صعبة، جعلته لا يهتم سوى بزوجته.

وهو ما يرتبط بشكل كبير بانخفاض معدلات الطلاق الإجمالية في العقود الأخيرة، حيث كانت هناك زيادة مفاجئة في "الطلاق" بين الرجال والنساء في منتصف العمر، على عكس الشباب الذين يبدوا أكثر ارتباطا بالحياة الزوجية، واحترامًا للأسرة والعائلة.