ads
ads

أبحاث جديدة: أصحاب فصيلة دم «A» في خطر!

أكياس دم - أرشيفية
أكياس دم - أرشيفية
ads


كشفت دراسة حديثة عن سر جديد من أسرار الدم، حيث أثبتت أن فصيلة الدم تؤثر على زيادة احتمالية إصابة الرجال بأمراض القلب المختلفة.

وحلل الباحثون بيانات أكثر من 1.300.000 شخص من تسع دراسات سابقة، وخلصوا إلى أن أولئك الذين يمتلكون دماء من نوع A، نوع B، كانوا أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة تصل إلى 9%، من أولئك الذين يمتلكون دم من فصيلة O.

ورغم أن الآلية الدقيقة وراء زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب ليست واضحة تماما، إلا أن الباحثين قالوا إن هناك احتمالا واحدا لهذا الأمر، وهو أن هؤلاء الأشخاص، لديهم تركيزات أكبر من البروتين، ما يؤدي إلى تخثر الدم والذي يؤيد بدوره إلى الانسداد في الأوعية الدموية ومن ثم يسبب نوبة قلبية أكثر احتمالا.

كما أن هؤلاء الأشخاص يميلون إلى ارتفاع مستويات الكوليسترول ومستويات أعلى من الالتهاب، وبشكل عام يعتقد الباحثون أن فصيلة الدم قد تلعب في نهاية المطاف دورًا في زيادة المخاطر لأمراض القلب، إلى جانب العوامل التقليدية مثل الكوليسترول، العمر، وضغط الدم.