ads

على غرار "الفدية".. هجوم إلكتروني جديد يصيب أجهزة في أوكرانيا وبريطانيا والدنمارك

هجوم إلكتروني
هجوم إلكتروني
ads


أصيبت الحواسب الآلية في أوكرانيا والمملكة المتحدة وإسبانيا والهند بأكبر هجوم إلكتروني في تاريخها، في هجوم مشابه لهجوم "الفدية" الذي تسبب في شلل كثير من أجهزة الحاسب الآلي حول العالم.

ويهدف الهجوم الجديد الى ضرب البنية التحتية الرئيسية فى الدول التى انتشر فيها، كما اثر على شركات عملاقة مثل شركة الشحن الدنماركية ميرسك.

وقال مركز الأمن السيبرانى الوطنى البريطانى إنه منذ هجوم "الفدية" الإلكتروني، وهو يراقب الأوضاع عن كثب، ورغم أنه لم يعرف بعد سبب الهجوم، ولكنه يتوقع في إمكانية توسعه على غرار الهجوم الذي وقع في مايو الماضي.

وأشارت تقارير أولية أن الإختراق بدأ في أوكرانيا وروسيا في نفس الوقت. ليس من الواضح كيف بدأت، أو كيف بدأ، ولكنه شق طريقه إلى دول أخرى، حيث ذكرت شركة روزنيفت كبير منتجى النفط الروسى أن هجوما إلكترونيا واسع النطاق أصاب خوادمها أمس الثلاثاء، كما تعطلت أيضا أنظمة الكمبيوتر فى بعض البنوك والمطار الرئيسى فى أوكرانيا المجاورة.

وذكرت وكالة "وى بى بى" البريطانية، أكبر وكالة إعلانية فى العالم، إنها تعرضت لهجوم إلكتروني، كما وقعت مستشفى في الولايات المتحدة وشركة أدوية ميرك ضحية لهذا الهجوم، وقالت الوكالة الحكومية الأوكرانية المعنية بإدارة الانترنت إن الهجوم الجديد الذي أطلق عليه اسم "غولديني"، يطلب من الضحية دفع فدية تقدر بـ 300 دولار بعد تشفير القرص الصلب.

وقال مسؤول أمني أوكراني إنه خلال الساعات القليلة الماضي، تلقى هؤلاء الهاكرز 27 عملية دفع إلكترونية، بمبلغ يصل إلى 7 آلاف دولار.

من جانبها أكدت هيئة الاذاعة الهولندية انه تم اختراق 17 خادم لمواقع إلكترونية لشركة حاويات الشحن العملاقة ميرسك، منها اثنان فى روتردام و 15 محطة فى أجزاء أخرى من العالم، وبات من الصعب الوصول إلى موقع الشركة على الانترنت، أو حتى الوصول لها تليفونيا.

وبعد حادث واناكري الذى وقع في مايو الماضى، تم توجيه بعض اللوم إلى وكالات المخابرات الامريكية ووكالة الأمن القومى التى اُتهمت بتخزين "كود البرمجيات" الذى يمكن استغلاله من قبل القراصنة.


ads
ads