ads
ads

بعد أسبوع واحد من عرض الأعمال الدرامية.. اشتعال «خناقات» صناع مسلسلات «الشهر الكريم»

مسلسل واحة الغروب ومسلسل لأعلى
مسلسل واحة الغروب ومسلسل لأعلى سعر
ترنيم محمد
ads


تتر "واحة الغروب" يفجر أزمة كبرى.. ومي كساب تفتج النار على فريق "لأعلى سعر"


على الرغم من مرور أسبوع واحد على انطلاق الموسم الرمضاني، إلا أن المشاكل والخلافات بين صناع الأعمال الدرامية، بدأت في الظهور مُبكرًا، وخلقت جوًا غير طيب بين صناع هذه المسلسلات.


جاء مسلسل "واحة الغروب" على رأس قائمة هذه الأعمال؛ إذ جاء تتر بداية العمل خاليًا من أسماء أبطاله "خالد النبوي، ومنة شلبي"، وهو ما يعد مفاجأة من العيار الثقيل للنجمين، ما فتح الباب حول وجود مشكلة كبيرة بينهما وبين الجهة المنتجة.


وبعد عرض الحلقة الأولى من العمل، فاجأ السيناريست أحمد بدوي، الجمهور، بأن الشخصيات التي عُرضت بالحلقة، جاءت من خارج الرواية التي تحمل نفس الاسم، والتي كتبها بهاء طاهر، كما أعرب عن غضبه من عدم وضع اسمه على تتر المسلسل، واستبداله باسم غيره لم يكتب حرفًا في العمل. –على حد قوله-


الاسم الذي كان يقصده "بدوي"، هو اسم السيناريست مريم نعوم، والتي شاركت الأول في كتابة حوار الـ15 حلقة الأولى من المسلسل، قبل اعتذارها عن عدم استكماله، وإسناد المهمة إلى المؤلفة هالة الزغندي.


إلا أن الشركة المنتجة سرعان ما تداركت الخطأ، الذي وصفته في بيان صحفي، بأنه "غير مقصود"، وأمرت بتعديل تتر النصف الأول من حلقات المسلسل بوضع اسم "بدوي" بجانب اسم "مريم"، على أن يُعدل مرة ثانية بعد انتهاء عرض الـ15 حلقة الأولى، ويوضع اسم "هالة" بمفرده على النصف الثاني من الحلقات، والذي كتبته بمفردها.


الأمر لم يقتصر عند هذا الحد، بل إن مخرجة المسلسل كاملة أبو ذكري، كشفت عن استيائها من قناة "DMC"، التي يُعرض عليها العمل؛ موضحة أن القناة حذفت العديد من المشاهد الهامة، كما نصحت الجمهور بمشاهدة المسلسل على قنوات آخرى؛ ومنها: "قناة دبي".


"واحة الغروب" بطولة كل من: خالد النبوي، ومنة شلبي، وخالد كمال، وسيد رجب، وسلوى محمد علي، وسيناريو وحوار هالة الزغندي ومريم نعوم، وإخراج كاملة أبو ذكري.


وتدور أحداث المسلسل خلال نهاية القرن الـ19؛ فبعد فشل الثورة العرابية، تقوم السلطات بنقل ضابط البوليس المصري "محمود عبد الظاهر"، والذي يُجسد دوره الفنان خالد النبوي، إلى واحة سيوة، كعقاب له بعدما شكت السلطات في تعاطفه مع الأفكار الثورية لجمال الدين الأفغاني وأحمد عرابي، ويصطحب معه زوجته، التي تنشغل في عالم الآثار والمقابر، فينغمسان في عالم جديد.


مسلسل "عشم إبليس" للفنان عمرو يوسف، تعرض –أيضًا- لأزمة بين أبطاله؛ وذلك بعدما أعرب السيناريست محمد أمين راضي عن غضبه؛ بسبب حذف أسماء كل من "محمد عبد العزيز، وماريان هاني، وحميد الميداني"، الذين كتبوا الـ15 حلقة الأولى من التتر، وقرروا إبقاء اسم السيناريست تامر إبراهيم، الذي  كتب النصف الثاني من الحلقات فقط.


"عشم إبليس" بطولة: عمرو يوسف، ودلال عبد العزيز، وريم مصطفى، ودينا الشربينى، وأحمد بدير، ونهى عابدين، وخالد كمال، وعلي الطيب، وإيناس شيحة، وتأليف تامر إبراهيم، وإخراج إسلام خيري.


وتدور أحداث المسلسل في إطار اجتماعي، حول طبيب التجميل "مروان سالم"، والذي يُجسد دوره الفنان عمرو يوسف، إذ يتعرض لحادث سير، يفقده الذاكرة، ويقلب حياته رأسًا على عقب.


وفي سياق متصل، سيطرت حالة شديدة من الغضب على الفنانة مي كساب، بعد عرض أولى حلقات مسلسل "لأعلى سعر" للفنانة نيللي كريم، إذ جاء ترتيب اسمها على التتر بطريقة لم ترضها، على الرغم من مشاركتها في المسلسل كـ"ضيفة شرف" فقط، تظهر في إحدى الحلقات، في دور "فردوس المحامية".


مسلسل "لأعلى سعر" بطولة كل من: نيللي كريم، وأحمد فهمي، ونبيل الحلفاوي، وسارة سلامة، وزينة، ورحمة حسن، وتأليف مدحت العدل، وإخراج ماندو العدل.


وتدور أحداث المسلسل في إطار اجتماعي، حول قصة الحب التي تجمع "جميلة"، التي تُجسد شخصيتها الفنانة نيللي كريم، وتعمل "راقصة باليه" بدار الأوبرا المصرية، وبين "الدكتور هشام"، الذي يُقدم دوره الفنان أحمد فهمي، وتنتهي بالزواج.


ويُجبر "هشام" زوجته "جميلة" على ترك مجال "الباليه"؛ بسبب التزامه وتدينه، وعندما تستجيب لرغبته، وتصبح مجرد ربة منزل، تهمل في نفسها، ويتغير شكلها وجسمها، بعدما كانت مثالًا للرشاقة، ما يجعله يبدأ في الإعجاب بصديقتها "ليلى"، التي تقدم شخصيتها الفنانة زينة.


لكن بمرور الأحداث، تكشف "جميلة" خيانة "ليلى" و"هشام" لها، فـ تنفصل عنه، وتعود إلى عملها، لتصبح مع نهاية المسلسل هي راقصة الباليه الأولى في مصر.