ads
ads

تطوير مذهل في الشرائح الذكية بهواتف «آبل» الجديدة

هاتف آبل - أرشيفية
هاتف آبل - أرشيفية
ads


كشفت عملاق صناعة التكنولوجية الأمريكية "آبل"، عن شريحة جديدة مخصصة لأجهزة آيفون وآيباد، يمكنها فعل الكثير من المهام المذهلة، وفقا لتقرير وكالة "بلومبرج".

وتتضمن المهام المتوقع أن تقوم بها شريحة آبل الجديدة، التعرف على الكلام والتعرف على الوجه على أجهزتها النقالة، كما أن تلك الرقاقة سوف تساعد في تحسين عمر البطارية والأداء العام.

والشريحة عبارة عن رقاقة ذكاء اصطناعي معروفة باسم "محرك آبل العصبي"، وتبحث آبل تضمين هذه الرقائق على الأجيال المقبلة من أجهزة أيفون وآيباد القادمة، وبدأ بالفعل اختبار هذه الرقائق على نموذج آيفون، وليس من الواضح بعد ما إذا كانت هذه رقائق سيتم تضمينها في جهاز آي فون 8 أو تحديث آيفون 7 أو آيفون S أو آيفون S7+.

وتردد أن آبل استثمرت الكثير من الوقت والمال في تلك الرقاقة الجديدة لأنها تريد أن تتنافس مع شركات مثل أمازون وجوجل في مجال الألعاب الإلكترونية، وفي مجال السيارات ذاتية القيادة أو النظارات الذكية، والتي من المتوقع أن تتطور صناعتها خلال الشهور القليلة المقبلة.

وكانت شركة جوجل أعلنت اهتمامها بالذكاء الاصطناعي في شهر مايو الماضي وذلك من خلال تطوير شريحة M- المتواجدة في هاتف S6، وشريحة W1 في آي فون 7 / 7 Plus.

ولدى آبل فريق من مئات من المهندسين الذين يعملون حاليا على تطوير الميزات الخاصة بالهاتف الذكي، من خلال تطوير الشرائح الخاصة به.