ads
ads

"مصر للطيران للصيانة" تفتح آفاقًا جديدة في إفريقيا وآسيا

مصر للطيران - أرشيفية
مصر للطيران - أرشيفية
مي بدير

 
صرح صفوت مسلم، رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران، بأن شركة مصر للطيران للصيانة نجحت في فتح آفاق جديدة في السوق الإفريقية والآسيوية في مجال عمرة وصيانة الطائرات.

وقال "مسلم" إن مصر للطيران  تعاقدت مع شركة "إير زيمبابوي" الناقل الرسمي لدولة زيمبابوي؛ لتنفيذ كشف C-Check لإحدى طائراتها من طراز إيرباص A320، بالإضافة إلى تعاقدها مع شركة كام إير الأفغانية لتنفيذ عمرة كاملة لإحدى طائراتها من طراز إيرباص A340. 

وفي نفس السياق، يجري تنفيذ كشف C-Check لطائرة " إير مدغشقر" من طراز B737-800 وكشوفات متنوعة لطائرة النيل للطيران من طراز A320 وكشف A-Check لطائرة Aviator المصرية.

من جانبه، قال المهندس أبو طالب توفيق، رئيس مجلس إدارة شركة مصر للطيران للصيانة، إن خطط الشركة تستهدف جذب المزيد من العملاء من خارج مجموعة مصر للطيران بهدف زيادة الأرباح ولإدراك هذا الهدف تعمل الشركة باستمرار على تطوير قدراتها البشرية من خلال التدريب المستمر للمهندسين والفنيين على أحدث طرازات الطائرات وتطوير قدراتها التقنية من خلال أحدث المعدات والآلات المستخدمة في صيانة الطائرات، بالإضافة إلى توسيع نطاق الخدمات الفنية المقدمة لتلبية رغبات أكبر عدد ممكن من العملاء.

وأضاف أن الاعتمادات الدولية هي أساس تقديم الخدمة الفنية لعملاء الطرف الثالث، وجلب المزيد من التعاقدات مع عملاء جدد محليا وعربيا وعالميا من خارج مجموعة مصر للطيران وفي مختلف المحطات الداخلية والخارجية وهو ما تسعى الشركة للحفاظ عليه، من خلال التفتيشات المستمرة لتلك الجهات لتجديد الاعتمادات والتي كان آخرها اجتياز تفتيش الوكالة الأوروبية لسلامة الطيران "إيازا" خلال شهر إبريل الماضي، والذي شمل مقر الشركة بالقاهرة ومحطتي برج العرب بالإسكندرية وشرم الشيخ.

وأشار رئيس مجلس إدارة مصر للطيران للصيانة، إلى أن خطط الشركة الطموحة تستهدف التوسع في السوق الإفريقية والآسيوية وهي أسواق واعدة وقريبة جغرافيًا، كما أن التطور التكنولوجي والتوسع الكبير والمنافسة العالمية بين شركات الطيران تصب في مصلحة قطاع صيانة الطائرات نظرا لتنامي الاحتياج لهذا القطاع الحيوي في مجال الطيران. 

يذكر أن شركة مصر للطيران للصيانة تقدم خدماتها من الصيانة الثقيلة لعدد من العملاء بقارتي إفريقيا وآسيا من بينهم ِ" إير مدغشقر"، وشركة "الخطوط الليبية"، و"بترو إير" الليبية، وشركة الطيران الكونغولية CAA، وبيمان وريجينت ايروايز من بنجلاديش، وشاهين إير الباكستانية.

هذا بالإضافة إلى العديد من الشركات في مجال الصيانة الخفيفة بالمحطات المعتمدة مثل: الخطوط الجوية التونسية، والخطوط الملكية المغربية، والخطوط الإثيوبية، والخطوط القطرية، وطيران الاتحاد، وطيران الإمارات، وطيران الجزيرة، والخطوط الجوية الوطنية من الكويت، ومجموعة العربية للطيران والخطوط الملكية الأردنية، والخطوط السعودية وطيران ناس السعودية، وAviation Horizon السعودية، والخطوط اليمنية، والخطوط الكينية، وطيران الخليج.