ads
ads

"الصحة": إعدام 27 طنًا من الفسيخ والرنجة

رنجة - أرشيفية
رنجة - أرشيفية
متابعات


أعلنت وزارة الصحة، إعدام 27 طنًا و720 كيلو جرام أغذية ما بين فسيخ ورنجة وملوحة وسردين، و3 آلاف 894 لتر زيت طعام ومياه تخليل السردين وعصائر، لتغيرها فى الخواص الطبيعية وعدم صلاحيتها للاستهلاك الآدمى.

 جاء ذلك نتيجة الحملات المكثفة، التى قامت بها الإدارة العامة لمراقبة الأغذية على مستوى محافظات الجمهورية خلال الفترة من 1 إلى 15 إبريل الجارى، استعدادًا لموسم شم النسيم.

وأوضحت الدكتورة مايسة حمزة، مدير عام الإدارة العامة لمراقبة الأغذية، أن المنشآت الغذائية التى تم المرور عليها خلال تلك الحملات للتأكد من استيفائها للاشتراطات الصحية المطلوبة بلغت 6904 منشآت غذائية، وبلغ عدد العينات التى تم سحبها وأرسلت للمعامل للتحليل للتأكد من صلاحيتها للاستهلاك الآدمى 9330 عينة.

كما بلغ عدد المحاضر التى حُررت حيال المخالفات التى وجدت 4558 محضرًا، حيث تم تحرير 1731 محضرًا طبقا للقرار 96 لسنة 67 والخاص بالاشتراطات الصحية الواجب توافرها فى أماكن تداول الأغذية، و2439 محضرًا طبقا للقرار 97 لسنة 67 والخاص بالاشتراطات الواجب توافرها فى المشتغلين فى تداول الأغذية، و388 محضرًا طبقا لقوانين وقرارات أخرى.

أما الأماكن التى تم التوصية بإيقاف تشغيلها والتى يوجد بها مصادر تلوث ونقص شديد فى الاشتراطات الصحية أو عدم وجود ترخيص، فقد بلغت 795 منشأة ، منهم 700 منشأة غلق إدارى لعدم وجود ترخيص، و95 منشأة لوجود مصادر تلوث ونقص شديد فى الاشتراطات الصحية.

كما كشفت الوزارة، عن أن إجمالى الكميات التى تم ضبطها، بعد الشك فى عدم صلاحيتها للاستهلاك الآدمى بلغت 23 طنًا و619 كيلو جرام أغذية متنوعة من فسيخ و رنجة و ملوحة وسردين ودواجن وملح، فضلا عن 1767 لترًا من المياه الغازية منتهية الصلاحية وزيت طعام للشك فى فترة الصلاحية وعصائر.