ads
ads

«خناقات» الفنانين داخل بلاتوهات مسلسلات رمضان

أبطال مسلسلات رمضان 2017
أبطال مسلسلات رمضان 2017
ترنيم محمد


أغلبها بسبب "التترات" والمشاكل الشخصية
غادة عبد الرازق تضع الشركة المنتجة لـ"أرض جو" في مأزق
حيلة ذكية من منتج "الطوفان" لحل مشاكل أبطال المسلسل

شهدت الفترة الماضية، العديد من الخلافات بين الفنانين وبعضهم، في كواليس تصويرهم لأعمالهم الجديدة على الساحة الفنية؛ إما بسبب شجار على ترتيب أسمائهم على تتر عمل فني  يجمعهم سويًا، أو بسبب مشاكل شخصية؛ وعلى الرغم من اختلاف الأسباب؛ إلا أن النتيجة واحدة في النهاية، وهو ما يؤثر بالتأكيد على العمل بشكل أو بآخر.


كانت الخلافات التي وقعت بين كل من الفنانة زينة والفنانة نيللي كريم بسبب مسلسل "لأعلى سعر"، والمقرر عرضه ضمن مسلسلات السباق الرمضاني المُقبل، هي الأحدث، فعلي الرغم من نفي منتج المسلسل جمال العدل لها وتأكيده على وجود روح الحماس والتعاون بين الفنانتين؛ إلا أنه تأكد وجود هذه الخلافات داخل الكواليس.


بدأت الخلافات بعدما نما إلى علم نيللي كريم بأن "العدل" تعاقد مع الفنانة زينة على بطولة المسلسل، ما جعل الأخيرة تطلب وضع اسمها على تتر العمل بجوار "نيللي"، باعتبار أن المسلسل بطولة مشتركة، وهو ما أشعل غضب الفنانة نيللي كريم.


من جانبه، جلس جمال، سرًا، مع "نيللي"، وأقنعها على مضض بإمكانية وضع اسمهما معًا على التتر، ولكن "نيللي" ما زالت تردد أنها البطلة الأساسية بالمسلسل.


الأمر لم يقتصر عند هذا الحد، بل أن العاملين داخل المسلسل، أكدوا أن الفنانتين لا يجتمعان سويًا؛ فكل منهما تقاطع الآخرى حتى وقت تناول الطعام.


"نيللي وزينة" تُقدمان في المسلسل، دور صديقتين؛ إذ تقع الأولى، والتي تُقدم دور "راقصة باليه" بدار الأوبرا المصرية، في حب زوج الثانية، التي تعمل مدربة باليه، وهو الفنان أحمد فهمي، الذي يعمل طبيبًا، وتهتز صداقتهما لهذا السبب.


الفنان محمد فؤاد والفنان تامر المنعم، وقع بينهما شجار آخر، خلال الفترة الماضية، في كواليس تصوير مسلسل "الضاهر"، والمقرر عرضه خلال شهر أبريل المُقبل، بعدما كان من المقرر عرضه في الموسم الرمضاني.

وجاء هذا الشجار بسبب أزمات إنتاجية؛ بالإضافة إلى عدم انضباط "فؤاد" داخل التصوير، ما أدى إلى غضب "عبد المنعم"؛ إذ كان الأول كثيرًا ما يتسبب في تعطيل التصوير، ويتجه إلى "الكرفان"؛ لينام ساعتين على الأقل، فضلًا عن عدم حفظه للسيناريو جيدًا، وبالتالي كانت مشاهده تستغرق وصت طويلًا؛ بسبب تكرار تصويرها أكثر من مرة.


ورفض كل من الطرفين الحديث عن تفاصيل الخلافات بينهما، حتى خرج "عبد المنعم" نافيًا وجودها بطريقة غير مباشرة، ونشر صورة تجمعه بـ"فؤاد" وبمدير التصوير كمال عبد العزيز، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، ليؤكد للجميع أن علاقتهما طيبة ولم تحدث بينهما مشاكل.


في سياق متصل، وقعت أزمة آخرى بين الفنان خالد النبوي والفنانة منة شلبي، بسبب خلافهما على ترتيب أسمائهما على تتر مسلسل "الغروب"، والمقرر عرضه ضمن مسلسلات السباق الرمضاني المُقبل.


إلا أن المخرجة كاملة أبو ذكري نجحت في احتواء هذه الأزمة، قبل أن تصل إلى حد الخلافات، واتفقت مع الطرفين على وضع اسمهما سويًا على التتر.


الحال لم يختلف كثيرًا بالنسبة لفريق عمل مسلسل "الزيبق"؛ إذ يعتمد على البطولة المشتركة بين الفنان كريم عبد العزيز والفنان شريف منير، ما كان سببًا في وجود مشكلة على ترتيب أسمائهما على التتر.


إلا أن منتج ومخرج المسلسل وائل عبدالله، استطاع أن يحسم الأمر منذ بدايته، موضحًا أن اسم "كريم" سيسبق اسم "شريف"؛ وذلك لأن الشخصية التي يلعبها الأول هي المحورية والأساسية ضمن أحداث العمل.


أما الفنانة غادة عبد الرازق، فـ اشترطت على الشركة المنتجة لمسلسلها الرمضاني المُقبل "أرض جو"، ألا تتعاقد مع أي نجم من نجوم الصفوف الأولى غيرها؛ حتى تكون هي الفنانة الوحيدة الأساسية بالعمل.


وبالفعل، خضعت جهة الإنتاج لشرط "غادة"، واستعانت بوجوه شابة وفنانين من الصفوف الثانية بل والثالثة للمشاركة في العمل، وهو ما جعل نجاحه بشكل كبير غير مضمون، خاصة وأن الفنان الذي سيجسد دور البطولة الرجالية أمام "غادة" هو المطرب هيثم شاكر، والتي يعد هذا المسلسل هو العمل التمثيلي الأول بالنسبة له.


لم يقف الأمر عند ذلك، بل أن غادة كانت تدخل في مشاحنات مع أي فنان يعترض على دوره بالمسلسل؛ ومنهم الفنانة مها أبو عوف، التي تُجسد دور عمتها، إذ طلبت إضافة محاور جديدة للشخصية التي تُقدمها بالعمل، وجعلت هذا شرطًا لبقائها ضمن فريق المسلسل.


أما الفنان إبراهيم نصر، والذي يُقدم دور والد "غادة"، فـ كان اعتراضه على ضآلة مساحة دوره وسطحيته، وفقًا لرغبة "عبد الرازق"، سببًا في خروجه من المسلسل بأكمله، حتى حل بدلًا منه الفنان عبد العزيز مخيون.


وفي مسلسل "قصر العشاق"، تطورت الخلافات بين أبطاله حتى وصلت إلى تهديد المسسل بالخروج من السباق الرمضاني بأكمله؛ وذلك لأن العمل يضم نخبة كبيرة من النجوم الكبار؛ أمثال: "حسين فهمي، وميرفت أمين، وفاروق الفيشاوي، وعزت العلايلي، وبوسي، وسهير شلبي".


وجاءت الخلافات مع الشركة المنتجة بسبب الأجور، إذ طالب كل نجم بمبلغ ضخم جراء مشاركته في العمل، معتمدًا عن نجوميته الواسعة وتاريخه الكبير، وهو ما وضع المنتج ممدوح شاهين في "ورطة"، وجعله يفكر في تأجيل المسلسل لما بعد رمضان.


كذلك وصلت الصراعات بين أبطال مسلسل "الطوفان" إلى القمة، خاصة وأن العمل يضم عدد كبير من نجوم الدرجة الأولى؛ ومنهم: "كندة علوش، وأحمد زاهر، وآيتن عامر، وعبير صبري، وهنا شيحة"، إذ طلب كل منهم أسبقية كتابة اسمه على تتر المسلسل، ما جعلهم يدخلون جميعًا في "مناحرات" مع بعضهم، بل ومع الشركة المنتجة.


وتوصل المخرج خيري بشارة مع المنتج ريمون مقار، إلى إضافة بند  في عقود كل الممثلين؛ ينص على أن ترتيب الأسماء على تتر المسلسل، سيكون حسب أسبقية ظهور شخصياتهم في العمل، كـ "حيلة" منهم؛ للخروج من فخ هذه الأزمة، التي تُعطل تصوير العمل.