ads
ads

هاتف ترامب يعرض الأمن القومي الأمريكي للخطر.. تفاصيل مثيرة وراء ذلك

ترامب - أرشيفية
ترامب - أرشيفية
ads


قال بعض أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي، إن هاتف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد يكون غير مؤمن بشكل كاف، ما يجعل أمن الولايات المتحدة القومي في خطر.

وتأتي تلك التصريحات على خلفية إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أنه يستخدم نفس هاتفه وحساباته الإلكترونية القديمة، والتي كان يستخدمها قبل توليه الرئاسة.


وكتب السيناتور "توم كاربر"، على موقع التواصل الاجتماعي تويتر:"هل هاتف ترامب مؤمن بشكل جيد؟، وأضاف:"تأمين هاتف ذكي لأحد المرشحين لانتخابات الرئاسة الأمريكية يجب أن يختلف تماما عن تأمين هاتف الرئيس الأمريكي".


كما كتب: "يجب أن يكون ترامب على علم تام بالبروتوكول المناسب والضروري للحفاظ على أمن الولايات المتحدة".


كما كتب اثنان من أعضاء مجلس الشيوخ، رسالة إلى وزير الدفاع "جيمس ماتيس"، ووزير الأمن الداخلي "جون كيلي"، ومدير وكالة الأمن القومي "مايكل روجرز"، عن قصة "هاتف ترامب".


وأعرب أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي عن قلقهم من أن "ترامب" لا يزال يستخدم نفسه هاتفه الذكي، ويحتمل أن ينشر منه تغريدات سرية، كما يمكن أن يكون بلا تحديثات أمنية منذ عدة سنوات، ما يجعل رسائله عرضة للقرصنة.


وجاء في رسائل مجلس الشيوخ أنه من المهم للرئيس الأمريكي أن يكون لديه القدرة على التواصل إلكترونيا، ولكن بشكل آمن يحفظ سرية اتصالاته.


ويريد أعضاء مجلس الشيوخ أيضًا معرفة ما إذا كان الجهاز متوافقًا مع قانون السجلات الرئاسية، وهو القانون الذي يشدد على ضرورة أن تظل تفاصيل الاتصالات "سرية".


ويقول الخبير الأمني "جراهام كلولي"، إن حسابات الرئيس الأمريكي الإلكترونية أكثر الأهداف إغراءً لأي قرصان إلكتروني، فبها من المعلومات السرية ما يعتبر الأثمن في العالم على الإطلاق.