ads
ads

نادية: المرض أستوطن بجسدي.. وغير قادرة على الحركة

نادية
نادية
أحمد الزغبي
ads

تعاني "نادية أحمد محمد من المرض" منذ 15 عاماً من إصابتها بمرض الحمراء، والذي سيطر عليها، وسبب وعدم قدرتها علي الوقوف علي قدميها، وكل أمالها أن تتعالج من المرض،  حيث تصرخ "نادية" من الألم منذ سنوات بسبب المرض، والذي أدى إلى حدوث انتفاخ قدميها وجسمها، وعجزها عن الحركة، إلى الحد الذي يجعلها غير قادرة على السير بمفردها إلى الحمام، وتستعين دائماً بجيرانها لمساعدتها على الحركة.


تقول نادية: "أنهار المنزل علي، وقام الجيران  بحملي بمرتبة لأني لا أستطيع  الوقوف، وأعيش بمفردي بعد وفاة زوجهي وبناتي تركوني،".


وأضافت نادية، أنها ذهبت لمستشفي الميري منذ 5 سنوات، وتتلقى العلاج، ولكن دون جدوى، وتعيش علي المسكنات، وتتمني  أن تتعالج،  وييجرى لها عملية جراحية لشفط المياه التي نال من جسدها،  وأن يتم توفير مسكن لها، ولو غرفة، لأن الغرفة صغيرة جداً، ولا تستطيع الحركة بداخلها.

ads