ads
ads

تفاصيل آخر مكالمة بين السيد البدوي وعمرو الليثي قبل وقف «واحد من الناس»

عمرو الليثي
عمرو الليثي
محمد سعيد المصري - مي بدير

كشفت مصادر، تفاصيل جديدة في واقعة فيديو «سائق التوك» الذي ظهر في برنامج «واحد من الناس»، لمقدمه الإعلامي الشهير عمرو الليثي على فضائية «الحياة».



وقالت المصادر لـ«النبأ»، إن الدكتور السيد البدوي، رئيس حزب الوفد، ومالك شبكة قنوات «الحياة»، تدخل في هذه الأزمة، من خلال إقناع الإعلامي عمرو الليثي «في مكالمة هاتفية» بعدم الظهور «إعلاميًا» في هذا التوقيت بعد تلقيه «أوامر عُليا» بذلك؛ حتى تهدأ العاصفة التي أحدثها فيديو «سائق التوك»، والذي انتقد الغلاء، والأحوال الاقتصادية، وتراخي مؤسسات الدولة في مواجهة أزمات المواطنين.



وذكرت المصادر أيضًا، أن «البدوي» طلب من المسئولين عن القناة حذف فيديو «سائق التوك توك» من على صفحة الإعلامي عمرو الليثي بموقع «يوتيوب»، بحكم أن شبكة قنوات «الحياة» هي المالك الفعلي لهذا الفيديو.



وقال عمرو الليثي في تصريحات خاصة لـ«النبأ»، إن فقرة «سائق التوك توك»، كانت فقرة عادية ضمن فقرات البرنامج، ولكنها أحدثت بالفعل «بلبلة» في الشارع المصري، ما بين مؤيد ومعارض، لافتًا إلى أن كل الإعلاميين معرضون لهذا الأمر في برامجهم التي تُذاع على الفضائيات.



وبشأن وقف برنامج «واحد من الناس»، قال «الليثي»، إن هذا الأمر لا أساس له من الصحة، مشيرًا إلى أنه «أي الليثي» في إجازته السنوية التي تصل إلى شهر، مؤكدًا أنه لم يتم التحقيق معه من أي جهة.



يُذكر أن سائق «التوك توك»، تحدث من خلاله لمدة دقائق، ولخص ما تمر به مصر من أزمة اقتصادية وأحداث الوقت الحاضر بإيجاز وبدقة متناهية.



وانتشر فيديو «سائق التوك توك» على مواقع التواصل الاجتماعي، وشغل المواطنين، وحقق أعلى نسبة مشاهدة.