ads
ads

علماء غربيون: الكون أكبر بكثير مما نعتقد!

النجوم- أرشيفية
النجوم- أرشيفية
ads


يعتقد العلماء أن الكون أكبر من كونه مجرد مجموعة من المجرات التي تحتوي كل منها على نظام شمسي، بل إنه يزيد عن ذلك 20 مرة أو أكثر!


وذكر تقرير لصحيفة الإندبندنت البريطانية، أن الكون المرصود حتى الآن يتكون من تريليوني مجرة، وهذا أكبر 20 مرة مما كان يعتقد في السابق، ولا أحد يعلم إلى أي مدى ممكن أن يرصد العلماء في المستقبل المجرات والأكوان الأخرى!


ويأتي التقدير الجديد لعدد المجرات من خلال دراسة قادها بريطانيا عن طريق تلسكوب هابل الفضائي، الذي يسعى لعمل خريطة ثلاثية الأبعاد للكون، والتي تسمح للعلماء بمعرفة كيفية تكوين المجرات والمناطق الصغيرة المنفصلة.


وعندما تم وضع الصور الملتقطة من وكالة الفضاء الأمريكية ناسا، وغيرها من المعلومات التي جمعها التلسكوب، أشارت الخريطة إلى أن الكون أكبر بكثير من أي وقت مضى.


ووجدت الدراسة أنه في وقت مبكر من تاريخ الكون كان أكبر من ذلك بكثير، بوجود الكثير من المجرات، ولكن الآن لدينا بضع مليارات فقط فهذا يعني، أن كثير منها اندمج، كما أن الأكثر لازال بعيدًا وخافتًا.


ويظل السؤال الجوهري في علم الفلك، هو ما عدد المجرات في الكون، وما يحير العلماء أن أكثر من 90% من المجرات في الكون لم يتم دراستها بعد، ومن يدرى ما الخصائص المثيرة للاهتمام عندما ندرس هذه المجرات مع الجيل القادم من التلسكوبات عالية الدقة.


ويبلغ قطر الشمس نحو مائة مرة قطر كوكب الأرض، ويبلغ حجم أكبر نجم معروف "في واي كانيس ماجوريس" (VY Canis Majoris) نحو ألفي ضعف حجم الشمس، فقطره يعادل نحو 2.89 مليار كيلومتر مقارنة بقطر الشمس البالغ 1.384 مليون كيلومتر.


وتحتاج طائرة ركاب تسافر بمعدل السرعة الطبيعي البالغ نحو885 كيلومترًا/ الساعة إلى ما يقترب من 1100 سنة لتدور حول ذلك النجم مرة واحدة، ويقدر العلماء عدد النجوم في مجرة درب التبانة بأنه يتراوح بين مائة مليار إلى ثلاثمائة مليار نجم.