ads

%75 من الحسابات الإلكترونية مخترقة بشكل رسمي

الحسابات الإلكترونية - أرشيفية
الحسابات الإلكترونية - أرشيفية



أكدت بعض الإحصائيات الحديثة أن واحدًا من أصل ثلاثة أشخاص يعرف كلمة السر الخاصة بشريك حياته لمختلف حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، والبريد الإلكتروني.


وكشف استطلاع للرأي نفذه موقع "VoucherCodesPro " بالمملكة المتحدة البريطانية، عن أن الرجال فى بريطانيا يثقون بشكل كبير في نسائهم، ويمنحونهن كلمات السر لحساباتهم الإلكترونية؛ وهو ما يعني أن 75% من الحسابات الإلكترونية وخاصة وسائل الإعلام الاجتماعي مخترقة بشكل رسمي.


وقام الفريق المسئول عن تلك الإحصائية باستطلاع رأي 2211 شخصًا من البالغين في بريطانيا، تتراوح أعمارهم بين 18 و45 سنة، ويقيمون علاقة استمرت على الأقل لمدة سنة.


وسُئل المشاركون في الاستطلاع، هل يسمحون لشريك حياتهم الدخول إلى صفحاتهم الشخصية وبريدهم الإلكتروني؟، وهو ما وافق عليه 51% من المشاركين في الاستطلاع.


كما سئولوا هل يعرف شريك الحياة كلمة السر لقنوات الاتصال بوسائل الإعلام الاجتماعي؟ ، وكانت إجابة 21% منهم أنه بالفعل يعرف.


وفي سؤال آخر حول إذا ما كانوا يعرفون كلمة المرور الخاصة بالحسابات الإلكترونية للشريك دون أن يعلم الطرف الآخر ذلك؟، قال 34% منهم إنهم بالفعل يعرفون ذلك.


فيما ذكر 59% من الذين يعرفون كلمات السر الخاصة بالشريك، أنهم عرفوا كلمة السر من خلال النظر إلى لوحة المفاتيح أثناء كتابة الطرف الثاني كلمة السر، وآخرون قالوا أنهم سألوا طرفًا ثالثًا عن كلمة السر الخاصة بالحساب.


وحول مدى الاستفادة بكلمة السر الخاصة بالحسابات الإلكترونية لشريك الحياة، أوضح المشاركون في استطلاع الرأي أنهم يستفيدون من تلك الحسابات على النحو التالي:ـ

1) 74% منهم يطالعون رسائل الـ" فيس بوك" وصفحات التواصل الاجتماعي الأخرى.


2) 59% يستعرضون معرض الصور الخاص بشركائهم.


3) 54% منهم يستعرضون رسائل البريد الإلكتروني. 


4) 46% منهم يتصفح حركة المتصفح الخاصة بشريك الحياة، والمواقع التي يقوموا بزيارتها.


5) 39% منهم يبحث عن البيانات المصرفية الخاصة بشريك حياتهم.


من جانبه، سجل المتحدث باسم الموقع صاحب الدراسة،  جورج تشارلز، بعض الملاحظات التالية:ـ

1) أن يكون هناك شفافية بينك وبين شريك الحياة أمر جيد، لكن التطفل على خصوصياته لا يقيم علاقة صحية.


2) معرفة كلمة السر الخاصة بشريك الحياة دون معرفته أمر يتناقض مع الشفافية المطلوبة.


3) يجب تغيير كلمة السر كل فترة؛ حرصًا من معرفة الشريك بكلمة السر أو حتى التعرض لهجمات قرصنة خارجية.