ads
ads

تعاني البرود الجنسي.. كيف تتعامل مع الطرف الآخر دون علاقة حميمية؟!

النبأ
ads

رغم أن البرود أو الضعف الجنسي له علاج، ولكن هذا العلاج قد يمتد لشهور وربما سنوات طويلة، كما أن هناك الكثير من الأسباب الأخرى بخلاف العجز الجنسي، مثل انخفاض الرغبة الجنسية، المرض والإجهاد وانقطاع الدورة الشهرية، وانعدام الثقة، ضغوط الحياة، وكل تلك الاسباب وغيرها قد تجعل الطرف الآخر يفقد الصبر ويطالب بالانفصال.

ولهذا ينصح الخبراء بالقيام ببعض الأمور التي يمكن أن تخفف عن الطرف الآخر قسوة الحياة دون علاقة حميمية، ومن بين تلك الأمور:ـ

1)    حاول أن تقنع الشريك أنك مهتم بإقامة علاقة عاطفية معه، وإن لم تكن جنسية فيمكن أن تكون عاطفية بها كثير من كلمات الحب والمودة والألفة والرحمة.

2)    كن صادقا وصريحَا مع نفسك أو مع شريك الحياة من خلال التحدث بشكل واضح وصريح مع الشريك حول المشكلة الجنسية، مع التأكيد على رغبتك الجنسية في الطرف الآخر والتي لا تتحقق بسبب مشكلة خارج إرادتك.

3)    التعامل بلباقة مع شريك الحياة والاهتمام بأناقتك ومظهرك أمام الشريك والتأكد من أن كل شيء على ما يرام فيما يتعلق بالمظهر والشكل العام.

4)    تحلى بالصبر مع شكاوى الطرف الآخر من برودك الجنسي، واستمع جيدًا لتلك الشكاوى، واعلم أنها شكوى طبيعية، وفي المقابل حاول أن توضح للطرف الآخر أن هناك الكثير من الأمور يمكن التضحية بها من بينها الجنس حتى تستمر العلاقة العاطفية الأكبر والأهم لفترة طويلة، ولكن دون التقليل من أهمية الجنس حتى لا تصيب الآخر بالإحباط.

5)    حاول أن تكون لطيفًا قدر الإمكان مع الطرف الآخر، مع منح هذا الطرف مزيدا من الرعاية والاهتمام، ومضاعفته في كثير من الأوقات، ليكون ذلك الاهتمام بديلا في بعض الأحيان عن الجنس.

6)    القيام ببعض الأمور البسيطة التي يمكن أن تعيد في فترة من الفترات العلاقة الحميمية كاملة، ومن بينها الملاطفة والأحضان والتقبيل اللطيف، أو الملامسة أو التدليك اللطيف لشريك الحياة، قبل أن تتوجه للعمل أو بعد العودة.

7)    مفاجآة الطرف الآخر بقبلة سريعة على الخد أو الجبين أو حضن مثير في أوقات غير معتادة.