ads

تعرف على أبرز أساليب ممارسة اليوجا!

اليوجا
اليوجا


أحد أهم الفوائد التي يجنيها الرياضي الذي يمارس رياضة اليوجا، أنها تعمل على تحقيق الاستشفاء لمن يقوم بأداء التمارين عالية الكثافة (HIIT)، والتي تؤدي في كثير من الأحيان إلى التصلب وضيق العضلات.

وتتعدد استخدامات اليوجا، وهو ما يخلق العديد من الأساليب المختلف لممارسة تلك التمارين، والتي تعبر عنها وضعيات مختلف، وفيما يلي بعض من أشهر تلك الأساليب:ـ

1) فينيسيا: وهو أوسع مصطلح بالنسبة لليوجا وهو الأكثر شعبية في العالم الغربي، وهو يهتم بمبدأ مزامنة الحركة مع التنفس، حيث يسترشد الرياضي بنفسه، بما في ذلك المدة التي تقضيها بالوقوف، وهو يتضمن الوعي والتنفس والحركة.

2) أشتانجا: وهو عبارة عن مجموعة من الحركات التي توفر القليل من الطاقة للجسم، وتعتمد على حركة الذراعين والساقين وتثبيتهما في أوضاع مختلفة.

3) الصاروخ: وهي يوجا تعتمد على السرعة، من خلال تحطيم جمود الممارسة الكلاسيكية، التي تعتمد على الثبات لفترات طويلة

4) أسلوب القوة: وهو أسلوب يعتمد على مزيد من القوة خلال ممارسة اليوجا، بحيث تقوم بالتشديد على العضلات، ما قد ينتج عنه مزيد من العرق، أو إبراز مزيد من قوة العضلات.

5) أسلوب بيكرام: وهي تعتمد على درجة حرارة الغرفة التي تقام بها تمارين اليوجا، حيث تصل إلى 40 درجة مئوية، والتي قد تتطور وتستمر لمدة 60 دقيقة فقط، وتعمل على تسخين العضلات ومن ثم تجنب الإصابة، وحرق الدهون بشكل أسرع.

6) اليوجا التصالحية: وهي تعتمد على الأوضاع المعتادة، مثل وضع الجلوس على الحمام لمدة ثلاث أو أربع أو خمس دقائق، وهي أوضاع مريحة ولطيفة للغاية، وتمنح نفسك الوقت للتنفس والاسترخاء.