ads
ads

دراسة: التفاهم بين الزوجين يتوقف على المشتركات الثقافية بينهما

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية


كشفت دراسة حديثة أن الزواج من أجنبية، قد يؤدي إلى اختلاف كبير في وجهات النظر فيما يتعلق بأدوار الجنسين داخل المنزل.

اكتشف البحث التي قام به الدكتور بينديكت براهك، وهو محاضر في علم الاجتماع لجامعة مانشستر متروبوليتان، أن النتائج تؤكد تشير إلى أن العقليات المتباينة للأفراد من جنسيات أو هويات أو أصول مختلفة، تؤدي إلى توقعات مختلفة بين الجنسين حول الأدوار التقليدية لهما في المنزل، والتي قد تؤدي إلى مشاكل بينهما.

وأوضح براهم "أن الأزواج الأحاديين الهوية يعتمدون عادة على قاعدة ثقافية مشتركة لبناء علاقتهم، أما الأزواج الثنائية القومية يواجهون مهمة صعبة في الوصول لأمور مشتركة بينهما"

وتتضمن الأدوار التقليدية بين الزوجين، الطهي، والغسيل، والأعمال المنزلية، والأدوار الاجتماعية، ومن يتحمل مسؤولية الإنفاق على المنزل.