ads

تعرف على رسالة مساعد وزير الآثار لمدير متحف «أغاخان» بكندا

صورة لمساعد وزير الآثار وقيادات
صورة لمساعد وزير الآثار وقيادات متحف اغاخان
نجوى صلاح


قال الدكتور مصطفى أمين، رئيس بعثة الآثار المصرية بكندا ومساعد وزير الآثار للشئون الفنية، إن افتتاح معرض "عصر الفاطميين" اليوم ، بمتحف «أغاخان» بتورنتو يعكس مدى التعاون الثقافي بين البلدين، مضيفًا أنه يمكن الاستمرار فى المزيد من الفعاليات المتشابهة فى الفترة المقبلة. 


وأضاف «أمين»، خلال كلمتة التي ألقاها فى افتتاح المعرض، أن متحف الفن الإسلامي فى مصر، يعد من أهم وأعظم متاحف العالم التي تعرض الفن خلال العصور الإسلامية المختلفة، لما يحتويه على قطع أثرية نادرة ليست مقتصرة على مصر وإنما على العالم الإسلامي أجمع، داعيا الحضور للمجيء إلى مصر لمشاهدة المزيد.


وأوضح مساعد وزير الآثار للشئون الفنية، إن فكرة إنشاء متحف للفن الإسلامي فى مصر كانت فى فترة حكم الخديو إسماعيل، وذلك للتوضيح من خلال المقتنيات الأثرية كيف تحولت القاهرة إلى مركز سياسي وثقافى ودينى فى عصر الإمبراطورية الفاطمية، كما أن تأسيس الجامع الأزهر هو من أشهر العمارة الهندسية التى يمتاز بها العصر الفاطمى، مشيرًا إلى أن الفاطميين أسسوا موقعا مميزا لتعلم الفنون ذات القيمة العالية والتى جذبت جميع المواهب والقدرات الفنية للتعلم فى مصر، كما اشتهر الفن الفاطمى بالتركيز على فنون النسيج والزجاج والحفر على الرخام والكريستال.