ads
ads

نظام أمني جديد يكشف هوية المجرم في أقل من دقيقة

نظام بصمة
نظام بصمة


تعمل وزارة الداخلية البريطانية حاليًا، على نظام إلكتروني جديد يسمح بتحديد هوية المشتبه فيه خلال أقل من دقيقة، بمجرد الكشف عن بصمته.

ويعمل النظام الجديد، عبر جهاز محمول مع الشرطة، حيث يقوم بعرض البصمة على الجهاز، ثم تحديد هوية المشتبه فيه خلال أقل من دقيقة، وفقا لما ذكره ضباط يختبرون التكنولوجيا.

ويتضمن النظام جهاز صغير يتصل بالهواتف الذكية التي تنقل البصمة بدورها إلى السجلات التي تم تخزينها في قواعد بيانات الشرطة ووزارة الداخلية.

وقال كبير المفتشين إيان ويليامز في شركة غرب يوكشير ببريطانيا: "لأول مرة يمكننا التعرف على شخص ما في الشارع من خلال بصمات أصابعه، من خلال قواعد البيانات"

كما يمكن لتلك التقنية أن تعمل على الوجوه بنفس التقنية التي يعمل بها البصمة، وتعني السرعة الكبيرة التي تتم بها العملية أنه يمكن أحيانا التعامل مع الناس في الشارع دون الحاجة إلى نقلهم إلى مركز للشرطة.

ويكلف الجهاز أقل من 300 جنيه استرليني، ويستغرق مدة التحقيق الإجمالية 10 دقائق، وهي عملية كانت تتم في الماضي خلال 4 ساعات.

وقال اندي باتل مساعد رئيس شرطة غرب يوركشاير: "يعمل الجهاز مثل تطبيقات الصحة، التي تحدد بشكل سريع العلاج الطبي، للحالات الطارئة، حيث يمكن لأي فرد قريب من المريض علاجه بشكل سريع.