ads
ads

مختار غباشي لـ«النبأ»: لا علاقة بين مناقشة ملف الأقباط في الكونجرس وموقف مصر من قضية القدس

الدكتور مختار غباشي
الدكتور مختار غباشي
على الهواري
ads


قال الدكتور مختار غباشي، رئيس المركز العربي للدراسات السياسية والاستراتيجية، إن الولايات المتحدة تستخدم ملفات مثل حقوق الأقليات وحقوق الإنسان والحرية الدينية وغيرها من المصطلحات الفضفاضة وتوظيفها سياسيا من أجل الضغط على أنظمة الحكم العربية لتحقيق أهدافها.


وأضاف «غباشي» في تصريحات لـ«النبأ»، أن رد الفعل المصري على قانون حماية الأقباط داخل الكونجرس الأمريكي بالشجب والإدانة لن يؤثر على موقف الولايات المتحدة الأمريكية، فهي في النهاية تنفذ ما تريد، مستبعدا وجود علاقة بين مناقشة ملف الأقباط في الكونجرس وبين موقف مصر من قضية القدس، والدليل أن الموقف المصري من القدس لم يؤثر على موقف الولايات المتحدة من الملف الفلسطيني.


ولفت «غباشي»، إلى أن فتح ملف حماية الأقباط وملف إدراج الإخوان علىى لوائح الإرهاب داخل الكونجرس يدخل في إطار الحماية أو الولاية الأمريكية على منطقة الشرق الأوسط، وهي تستخدم الكثير من وسائل الضغط لممارسة هذا الحق مثل المساعدات، مشيرا إلى أن مناقشة ملف الإخوان وملف الأقباط داخل الكونجرس هو مثل وضع السم في العسل.