ads

"الإفتاء": ختان الإناث سنة والشافعية أفتوا بوجوبها

الإفتاء
الإفتاء
أحمد بركة


جددت دار الإفتاء المصرية موقفها المؤيد بمنع ختان الإناث، ردًا على الاستفسارات الكثيرة التى وصلتها من عدد من الأهالي بمختلف محافظات الصعيد.


وقالت الإفتاء، إن الفقهاء اختلفوا فى حكم الختان لكل من الذكر والأنثى هل هو واجب أم سنة، فذهب الشافعية كما فى المجموع للإمام النووى على أنه واجب فى حق الذكر والأنثى. 


وذهب الحنابلة كما فى المغنى لابن قدامة إلى أنه واجب فى حق الذكور وليس بواجب بل هو سنة ومكرمة فى حق الأنثى - وهو قول كثير من أهل العلم - وذهب الحنفية والمالكية إلى أنه سنة وليس بواجب فى حقها وهو من شعار الإسلام.


فتلخص من ذلك أن أكثر أهل العلم أجمعوا على أن خفاض الأنثى ليس واجبا وهو قول الحنفية والمالكية والحنابلة، ومروى أيضا عن بعض أصحاب الشافعى فلا يوجب تركه الإثم، كما أجمعوا على أن ختان الذكر واجب وهو شعار المسلمين ومن ملة إبراهيم عليه السلام وهو مذهب الشافعية والحنابلة. 


ومن هذا يعلم أنه لا إثم فى ترك خفض البنات (ختانهن) كما درج عليه كثير من الأمم بالنسبة لهن.