< مجلس الوزراء يضع شرطًا جديدًا للتعاقد مع المستثمرين الأجانب
النبأ
رئيس التحرير
خالد مهران

اللجوء إلى التحكيم الدولي..

مجلس الوزراء يضع شرطًا جديدًا للتعاقد مع المستثمرين الأجانب

مجلس الوزراء يضع
مجلس الوزراء يضع شرطًا جديدًا للتعاقد مع المستثمرين الأجانب

نشرت الجريدة الرسمية، اليوم الثلاثاء، قرار رئيس مجلس الوزراء رقم «3218» لسنـة 2022 بشأن تبديل نص المادة رقم «6» من قرار رئيس الحكومة رقم «1062» لسنة 2019 بشأن تنظيم الهيئة العليا للتحكيم والمنازعات الدولية.

شرطًا جديدًا للتعاقد مع المستثمرين الأجانب

وتضمن القرار، أنه عند إبرام أية عقود مع مستثمر أجنبي أو توقيع أية عقود تتضمن بندا بالموافقة على اللجوء إلى التحكيم الدولي أي تعديل في هذه العقود، أو اتخاذ أي إجراء ينطوي على فسخ أو إنهاء تلك العقود.

وأكدت المادة الثانية على نشر هذا القرار في الجريدة الرسمية، ويعمل به اعتبارًا من اليوم التالي لتاريخ نشره والذي صدر برئاسة مجلس الوزراء في 17 صفر سنة 1444هـ  الموافق 13 سبتمبر سنة 2022م.

اجتماع رئيس مجلس الوزراء مع المستثمرين الأجانب

وفي سياق متصل، عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، أمس الاثنين، اجتماعا بمقر الهيئة العامة للاستثمار، مع ممثلي 9 شركات أجنبية ومحلية؛ لمتابعة موقف تنفيذ  عدد من المشروعات الجديدة التي أعلنت عنها هذه الشركات خلال الفترة الماضية، وتم توقيع مذكرات تفاهم بشأنها، وذلك في قطاعات: «الأجهزة المنزلية الكهربائية، والأسمدة والكيماويات، وكيماويات البناء، ومكونات وضفائر السيارات، والملابس الجاهزة، وتكنولوجيا المعلومات، والأدوية واللقاحات».

وحضر الاجتماع، المستشار محمد عبدالوهاب، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، وأحمد الجندي، المدير العام لشركة «هاير مصر» الصينية المتخصصة في الأجهزة المنزلية الكهربائية، والدكتور أحمد خليفة، الرئيس التنفيذي لمجموعة «سي إف سي» الإماراتية المتخصصة في إنتاج الأسمدة والكيماويات، وأوميت جونيل، مدير شركة «بيكو مصر» التركية للأجهزة المنزلية، وستيفانو ياناكون، المدير الإقليمي لمجموعة «مابي» الإيطالية لكيماويات البناء في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.

كما حضر الاجتماع أحمد مجدي، العضو المنتدب لشركة «سوميتومو مصر» اليابانية لضفائر السيارات، وأحمد بديوي، العضو المنتدب لشركة «يازاكي يوروب ليميتد» اليابانية لصناعة مكونات السيارات، وإيهاب محيي، رئيس شركة «أليكس أباريلز» للملابس الجاهزة، والمهندس أحمد مكي، الرئيس التنفيذي لشركة بنية المتخصصة في مجال البنية التحتية في مجال تكنولوجيا المعلومات، والدكتورة نيبال دهبة، مدير عام شركة «چينكس» للأدوية.

وفي مستهل الاجتماع، قال رئيس الوزراء، إنه حرص على لقاء المستثمرين لمتابعة موقف تنفيذ المشروعات التي تم توقيع مذكرات تفاهم مبدئية بشأنها خلال الفترة الماضية، إلى جانب استعراض الاستثمارات الجديدة التي تعتزم الشركات ضخها في السوق المصرية خلال المرحلة المقبلة.

وأضاف الدكتور مصطفى مدبولي: «أود أولًا أن أعرب عن سعادتي لتواجدي مع هذا الجمع من المستثمرين في مقر هيئة الاستثمار، وأرغب في أن تطلعونا على موقف المشروعات التي تعهدتم بتنفيذها في مصر والجداول الزمنية للتنفيذ»، مؤكدا أن الحكومة سوف تستجيب على الفور لإزالة أية معوقات قد تواجه المستثمرين أثناء تنفيذ المشروعات.

وتابع «مدبولي» أن الأزمة العالمية الراهنة، التي جاءت نتيجة تداعيات الأزمة الروسية-الأوكرانية، ومن قبلها جائحة «كورونا»، كانتا بمثابة درس مهم للغاية وهو أن عملية التصنيع يجب ألا تتركز في منطقة جغرافية بعينها في العالم، إذ من الضروري تنوع مناطق التصنيع والإنتاج.

وأشار إلى أن الدولة المصرية تدعم زيادة معدلات التصنيع المحلي، موجها حديثه للمستثمرين: «نحن على أتم الاستعداد لإصدار التراخيص بصورة فورية لخدمة أهداف دعم الصناعة الوطنية والقطاعات المختلفة، ونود الاستماع إلى الخطوات المقبلة لتنفيذ مشروعاتكم».