< السحر والموت.. أغرب الحكايات عن النوافذ الجانبية في مدينة فيرمونت الأمريكية
النبأ
رئيس التحرير
خالد مهران

السحر والموت.. أغرب الحكايات عن النوافذ الجانبية في مدينة فيرمونت الأمريكية

نوافذ جانبية
نوافذ جانبية

تمتلئ مدينة فيرمونت الأمريكية بالمناظر الطبيعية الخلابة، لكن أبرز ما يميزها النوافذ الجانبية، وأراضي الغابات الخضراء وتلال الزمرد المتدحرجة، وتم اكتشاف "ولاية الجبل الأخضر" كما يطلق عليها الأمريكان لأول مرة من قبل الفرنسي صموئيل دي شامبلين في عام 1609.

والنوافذ الجانبية، والتي أطلق عليها البعض نوافذ ساحرة أو نوافذ نعش أو نوافذ فيرمونت. تتميز بكونها نافذة مائلة جانبًا وتوضع بزاوية 45 درجة في جدار في بيت المزرعة، دون سبب واضح أو مقنع لوجودها.

هذه الفتحات الفريدة من نوعها في الساحل الشرقي، تسود في فيرمونت، حيث نشأت العديد من الأساطير لشرحها.

النوافذ الجانبية الساحرة

تم العثور على النوافذ الجانبية الشهيرة في فيرمونت بشكل شائع في بيوت المزارع التي تعود إلى القرن التاسع عشر، على الرغم من أنه لا يزال من الممكن رؤية بعضها اليوم في أعمال البناء الحديثة، وتكثر الخرافات عن تلك النوافذ، بما في ذلك خرافة عن السحر.

وفقًا للأسطورة، ربما حصلت النوافذ الجانبية على لقب "نوافذ ساحرة" حيث تقول الأسطورة، أنه لا يمكن للسحرة أن يطيروا من خلال أعواد المكنسة الشهيرة من خلال تلك النوافذ الجانبية غير المتوازنة. 

نوافذ الموت

يشير إليها البعض باسم "نوافذ التابوت"، حيث يزعمون أن النوافذ كانت مفيدة عند إزالة الأشخاص الذين ماتوا من الطوابق العليا للمنزل، حيث شعروا أنه من الأسهل رمي التابوت بالخارج حيث يمكن أن ينزلق أسفل السقف المائل إلى الأرض، بدلا من صعود وهبوط الدرج؟ بسبب السلالم شديدة الانحدار والضيقة الموجودة في العديد من بيوت المزارع في فيرمونت.

ولكن هناك إشكالية في تلك الفرضية؛ لماذا لا تحمل الجثث في الطابق السفلي قبل وضعها في التوابيت؟ بعبارة أخرى، تترك نظرية نافذة التابوت أيضًا العديد من الأسئلة دون إجابة. 

نوافذ فيرمونت

ربما تكون أفضل إجابة لكيفية ولماذا ظهرت نوافذ فيرمونت إلى الوجود هي أيضًا أبسطها: كان من الممكن أن تكون مجرد مسألة عملية والقدرة على تحمل التكاليف، حيث ربما تم وضع النوافذ في مكانها لتوفير الهواء والضوء لغرف الطابق العلوي. 

فخلال أشهر الصيف، كان من الممكن أن تصبح هذه الغرف غير صالحة للاستعمال تقريبًا بسبب ارتفاع درجة الحرارة. لكن النوافذ ساعدت في ذلك من خلال توفير الهواء للمزارعين.

علاوة على ذلك، لم يتطلب هذا الإصلاح إنشاء نوافذ مخصصة، الأمر الذي كان سيثبت أنه باهظ التكلفة لمعظم العائلات. ومع ذلك، لا يزال يوفر الكثير من الضوء والتهوية، وكلاهما حيوي لأولئك الذين يعيشون في الطوابق العليا من المنزل.