< الإفتاء توضح حكم التلفُّظ بعبارة "ربنا افتكره"
النبأ
رئيس التحرير
خالد مهران

الإفتاء توضح حكم التلفُّظ بعبارة "ربنا افتكره"

النبأ

نشرت الصفحة الرسمية لدار الإفتاء المصرية على موقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك" أن ما انتشر على ألسنة المصريين من قولهم عند سؤالهم عن شخصٍ قد توفاه الله تعالى ولم يعلم السائل بوفاته: "ربنا افتكره"؛ بحيث يتبادر إلى ذهن السامع على الفور دون حاجةٍ إلى قرينةٍ أو توضيحٍ أنَّ المسئول عنه قد توفِّى وانتقل إلى رحمة الله تعالى؛ لا حرج فيه شرعًا، ولا يجوز إساءة الظنِّ بحمل معناه على ما يدل عليه ظاهرُهُ اللغويُّ مِن نِسبة سَبْقِ النسيان إلى الله تعالى - حاشاه سبحانه وتقدَّس شانُهُ- بل الواجب حملُهُ على المعنى المجازى العُرفى الحسن وهو الرحمة.

وأوضحت الإفتاء عبر صفحتها أن هذه المقولة من المصريين متضمنة التعبيرَ عن رجائهم خروج المتوفى من ضيق الدنيا إلى سعة رحمة الله بعد الموت الذي لا يضام من ضمَّه إلى رحابه، ومتضمنة كذلك التعبيرَ عن أنَّ الوفاة في حدِّ ذاتهـــا راحةٌ للمؤمن من عناء الدنيا وشقائها، وهذه كلها معانٍ حسنة، وَرَدَت بهـــا النصوص الشرعيَّة وعبرت عنها الشخصية المصرية.

كما أعلنت دار الإفتاء المصرية فتح باب التقدم للبرنامج السادس عشر لإعداد وتأهيل المقبلين على الزواج بكامل محاضراته التدريبية أونلاين.

يهدف البرنامج التابع لدار الإفتاء إلى تدريب وتأهيل وإرشاد المقبلين على الزواج بمهارات الحياة الزوجية وكيفية التعامل مع المشكلات والضغوط الحياتية التي يواجهها الزوجان.

وتبدأ الإفتاء في  التسجيل والاشتراك من الأحد الموافق: 28/ 8/ 2022، كما يمكن الاستفسار: عن طريق الاتصال (واتس آب) على (01282282892) من العاشرة صباحًا إلى الخامسة مساءً.

وفي ذات السياق، اختتم مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية دورته لتأهيل وتدريب المقبلين على الزواج، ضمن برنامجه للتوعية الأسرية والمجتمعية، حاضر فيها نخبة من المحاضرين المتخصصين الشرعيين والنفسيين.

وأوضح المحاضرون خلال الدورة التي شهدت تفاعلًا كبيرًا من المتدربين، العديد من المفاهيم والأحكام الدينية والمبادئ المجتمعية حول الزواج، كاكتساب مهارات التعامل بين الزوجين، وضوابط العلاقات الأسرية، فضلا عن شكل العلاقة الصحيح بين الرجل والمرأة، وطبيعة الحب قبل الزواج، وأثر المشاعر على صحة الاختيار، وغيرها من المواضيع المهمة للمقبلين على الزواج.

دورات الأزهر للمقبلين على الزواج 

وكان قد افتتحت بمقر مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية في مشيخة الأزهر الشريف فعاليات وأنشطة عدد من الدورات لتأهيل المقبلين على الزواج ضمن سلسلة جديدة لتدريب المقبلين على الزواج، تحت رعاية فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، ولا زالت الأنشطة تترى من أجل بناء بيت سعيد قادر على العطاء وتخطي الصعاب التي تهدد استقرار الأسرة.

ويتيح المركز لراغبي الحضور واجتياز دورات تأهيل المقبلين على الزواج التسجيل، عبر الاتصال على هاتف رقم: 19906، أو من خلال بوابة الأزهر الإلكترونية.