رئيس التحرير
خالد مهران

تفاصيل محاولة تدخل قنصل فرنسا في دعوى قضائية بمحكمة الأسرة بالإسكندرية

محكمة الأسرة- أرشيفية
محكمة الأسرة- أرشيفية


شهدت قاعة محكمة الأسرة بالإسكندرية واقعة غريبة حيث فوجئ الحضور بانضمام قنصل فرنسا للجلسة لمتابعة دعوى متداولة بين زوج مصري وزوجته المصرية المقيمان بدولة فرنسا طالب الأب خلالها بمنع طفلتيه من السفر ورؤيتهما وقامت الأم باستئناف حكم الرؤيا، فيما قررت المحكمة عدم إثبات حضور القنصل لانتفاء صفته.

بدأت وقائع القضية رقم 5921 أسرة المنتزه بدعوى أقامها "ع.م" مصري الجنسية ضد "أ.ن" مصرية ووزير الداخلية بصفته، ورئيس مصلحة الجوازات بصفته، طالب خلالها بمنع طفلتيه من السفر بصحبة مطلقته المدعي عليها الأولى إلى دولة فرنسا إلا عقب الحصول على موافقة كتابية من الطرفين.

وأكد الأب، خلال الدعوى، أنه كان يعمل بفرنسا وبصحبته الزوجة المدعي عليها وطفلتيه منها إلا أنه أنهى عمله ويقيم حاليا بمصر وطالب بتمكينه من رؤية الصغيرتين.

فيما أقامت الأم دعوى استئناف برقم 4920 ضد الحكم الصادر بتمكين الأب من رؤية الطفلتين وأكدت أن محكمة أول درجة أصدرت حكمها دون إعلان الأم وأشارت في دعواها أن وكيلها قدم ثلاث حوافظ لأحكام قضائية صادرة من دولة فرنسا ومترجمة تثبت أن إقامة المستأنفة بالخارج وأن شقة الزوجية خارج البلاد "بفرنسا" .

وأضافت الأم، في دعواها، أنها لم تأت إلى مصر منذ 4 سنوات كاملة كما وأن إقامة الأب المستأنف ضده بالخارج.

وتابعت أن والد طفلتيها قام بطردهم من منزل الزوجية بفرنسا، مشيرة إلى أنها عملت هناك للإنفاق على طفلتيها وتقيم خارج البلاد وطالبت الأم بإلغاء الحكم المستأنف.