ads
ads

ألف مزارع يطالبون بسرعة الانتهاء من تنفيذ البنية الأساسية لأراضيهم

النبأ

يعانى أكثر من 1000 مزارع من منتفعى أراضى بئر العبد ورابعة بشمال سيناء منذ 4 سنوات، تجاهل الهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية الإنتهاء من استكمال مشروعات البنية القومية والأساسية للمشروع لبدء زراعة الأراضى.

وقال أحمد نصر أحد منتفعى أراضى شمال سيناء، للإعلامى محمد غانم عبر فقرات برنامجه "الجدعان" على فضائية القاهرة والناس 2، إن 100 ألف فدان صدرت تكليفات رئاسية باستصلاحها من أول قناة السويس وحتى مناطق بئر العبد، ومنهم 12664 فدان طرحتها الهية العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية للمزايدة أعوام 2017 و2018 باعتبارها أراضى كاملة المرافق ومستصلحة ومساحة القطعة الواحدة 20 فدانا وبها أعمال البنية التحتية وهو مالم يحدث على أرض الواقع بالرغم من مرور مياه ترعة السلام بجانب الأراضى.



ولفت إلى أن كل المنتفعين قاموا بدفع مقدمات الأراضى بحسب اشتراطات كراسة الشروط بأعتبارها اراضى مستصلحة لمساحة 12664 فدان ، ولم تنفذ الهيئة التزاماتها بتوصيل البنية القومية والأساسية للمشروع واقترحت عليهم تحميلهم قيمة ترفيق الأراضى او نقل اراضيهم لأماكن اخرى وهى للأسف أسوة بكثير من أراضى بئر العبد ورابعة ، إضافة الى كل المنتفعين رفضوا هذا الاقتراح وأصروا على الأحتفاظ بأراضيهم التى دفعوا ثمنها وتنفيذ الهيئة لألتزاماتها بأقامة البنية التحتية والقومية للمشروع بتكلفة 400 مليون جنيه ، وهو مالم يحدث منذ 4 سنوات وحتى الآن.