ads
ads

أحمد الشريف يوضح الفرق بين استخدامات البوتكس واستخدامات الفيلر

النبأ
هويدا علي

أوضح الدكتور أحمد الشريف أستاذ جراحات التجميل والإصلاح بطب عين شمس وعضو الأكاديمية العالمية للعلم والابتكار، الفرق بين الفيلر والبوتكس؛ مؤكدا أن كلاهما تقنيات تجميلية شائعة تحقق نتائج ملحوظة في التغلب على علامات التقدم بالعمر وإخفاء التجاعيد، فالبوتكس مستخلص من بكتيريا معينة تعمل بدورها على إرخاء العضلات المتصلبة والمنقبضة فترتخي وتخفي التجاعيد وخطوط الشيخوخة حتى تعود البشرة لشكلها المشدود واللامع، أما الفيلر فهو مستخلص من مواد إما طبيعية أو صناعية لتكون مواد حشوية ومالئة يتم حقنها لملء الفراغات تحت الجلد.

وعن استخدامات البوتكس الخاصة، قال الدكتور أحمد الشريف أن البوتكس يتم استخدامه في العديد من الإجراءات التجميلية ما بين تجميل منطقة الجبهة، ومنطقة ما بين الحاجبين، ومنطقة العين وما حولها، ومنطقة الفم، فضلا عن استخدامه في إخفاء تجاعيد الرقبة، وتجميل الأنف بدون جراحة، وتصحيح الابتسامة اللثوية، وعلاج مشكلة العيون الناعسة ورعشة الجفون، كذلك استخدامه في بعض الحالات الطبية مثل حالة فرط التعرق سواءً في اليدين أو القدمين أو تحت الإبط، حيث يقلل البوتكس من الاستجابة العصبية وبالتالي يقل إفراز العرق.

وفي المقابل أشار الدكتور أحمد الشريف إلى استخدامات الفيلر التجميلية، حيث ملء الفراغات والشفاه والخدود وتحديد الوجه، وإزالة آثار الندبات والعلامات والحبوب ورفع خطوط الوجه مثل خط الشفاه وخط الجبهة وإعادة تشكيل الذقن، مؤكدا أن الميزة التي يمتاز بها الفيلر عن البوتكس هو إمكانية استخدامه في عمليات إعادة زرع الوجه، وهي العمليات التي تتم لمن تضررت وجوههم بشكل كبير نتيجة لحادثة أو خلل عضوي، وهو ما يمكن إجرائه بالفيلر في منطقة الذقن والوجنتين على وجه الخصوص.