ads

تصريحات نارية لسامح عاشور خلال مؤتمر مع محاميي الإسكندرية.. ماذا قال؟

سامح عاشور
سامح عاشور
ليلى العبد


عقد سامح عاشور، نقيب المحامين، والمرشح على المنصب ذاته، خلال الانتخابات التي ستجري في منتصف مارس المقبل، لقاء مفتوحا أمس مع أعضاء النقابة الفرعية بالإسكندرية، حيث أكد أن البعض نصحه بتنفيذ الحكم الصادر لعدد من خريجي التعليم المفتوح، من حملة الدبلومات، والبعض الآخر نصحه بتكليف هيئة للدفاع عنه، وعدم الذهاب للمحكمة. 

وأضاف عاشور: "رأيت أنه من غير اللائق بنقيب المحامين أن يفر من مصير محامييه، وأن أهرب من أقدس معركة خضتها لصالح المحاماة، وصالح الوطن، وقررت الذهاب للمحكمة مهما كانت النتيجة، فإما أن تنتصر المحاماة، وإما أن يُحبس سامح عاشور".

وأشار إلى أن بعض المحامين باعوا شرفهم المهني، وفرطوا في مصلحة النقابة، وقاتلوا مع خريجي التعليم المفتوح، من حملة الدبلومات، لكن  جموع المحامين انتصروا لنقيبهم ونقابتهم، مضيفا: "تلك المرحلة صاحبتها معركة لا تقل أهمية، وهي تنقية الجداول من غير المشتغلين، بعدما قاربت النقابة على الإفلاس الاكتواري في 2011".

وشدد نقيب المحامين، على  أن النقابة ملك لأصحابها من المحامين المشتغلين، دون سواهم، فهم من يدفعون موارد النقابة، وعندما توزع يجب أن تنفق على أصحابها فقط، وليس مشاركة غير المشتغلين للمحامين في تلك الموارد.

وتابع: "سامح عاشور سينتهي يوما من الأيام، وستبقى النقابة وشرف المحاماة"، مشيرا إلى تعديلات قانون المحاماة، أعطت لمجلس النقابة سلطة وضع ضوابط وشروط تجديد الاشتراك لتتأكد من الاشتغال، وربط تأدية الخدمات النقابية بالاشتغال"، مجددا تأكيده أن المعركة الحقيقية حاليا بين فريقين، الأول يريد تمكين التعليم المفتوح وغير المشتغلين من أموال وجداول النقابة، والآخر يحافظ على النقابة وجداولها، على حد وصفه.

ومن المقرر أن يعقد سامح عاشور نقيب المحامين، اليوم الأحد، لقاء مفتوحا مع محاميي طنطا، في الواحدة ظهرا، بقاعة المؤتمرات بجامعة طنطا، وذلك في إطار لقاءاته المتعددة بالمحامين على مستوى الجمهورية.