ads
ads

أول إجراء للنيابة العامة ضد قتلة «فتاة وعشيقها» بدمنهور.. اعرف التفاصيل

قتل - تعبيرية
قتل - تعبيرية
إبراهيم بكري
ads

قررت هيئة النيابة العامة بدمنهور برئاسة  المستشار محمد عبيد، مدير نيابة دمنهور، وبإشراف المستشار على عبدالبارى المحامى العام لنيابات وسط دمنهور وسكرتارية محمد النمر، حبس موظف ونجليه، 4 أيام على ذمة التحقيقات، لاتهامهم بذبح ابنته وعشيقها، كما قررت  النيابة حجز والدة المجني عليها على ذمة تحريات المباحث.

كان اللواء مجدي القمري، مساعد أول وزير الداخلية مدير أمن البحيرة، تلقى إخطارا من اللواء محمد شرباص مدير المباحث الجنائية، بقيام موظف بذبح نجلته وعشيقها بناحية عزبة سليمان يونس التابعة لقرية زاوية غزال بدائرة المركز.

انتقل ضباط مباحث مركز شرطة دمنهور إلى المكان وبالفحص، تبين قيام "ا.أ.ز"، موظف بشركة إمداد أنابيب البترول، ومقيم بعزبة سليمان يونس التابعة لقرية زاوية غزال بدائرة مركز دمنهور، من مواليد محافظة سوهاج، بالاشتراك مع نجله "أ. ا."، بذبح ابنته "ف. ا." 16 سنة، طالبة بالصف الأول الثانوي الأزهري، وعشيقها "م.م.ح" 24 سنة، سائق توك توك، وإلقاء الجثتين من بلكونة المنزل، بعد ضبطها معه في وضع مخل داخل غرفة نومها.


وكشفت التحريات، عن أن المجني عليه سائق "التوك توك" تربطه علاقة عاطفية بالفتاة المجني عليها، وفي هذه الليلة استغل عدم وجود الأب والابن في المنزل، وتسلل إلى الشقة، وراح يمارس الرذيلة مع الفتاة داخل غرفة نومها، وعندما عاد والدها إلى الشقة وجدهما في وضع مخل، فدخل مسرعا إلى المطبخ وتناول سكينة، وانهال عليهما ولم يتركهما حتى فارقا الحياة، تم نقل الجثتين إلى المشرحة، ووضعا تحت تصرف النيابة العامة.

تحرر عن ذلك المحضر اللازم، كما أخطرت النيابة العامة التي فتحت تحقيق في الحادث، وأمرت بانتداب فريق من الطب الشرعي لتشريح الجثتين، وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري حول الواقعة للوقوف على ملابساتها.