ads
ads

بعد إصابة 6 أفراد.. حقيقة اشتباكات الأهالي مع الأمن داخل المستشفى الجامعي بسوهاج

جانب من الاشتباكات
جانب من الاشتباكات
أحمد عمران
ads

كشف المركز اإاعلامي لجامعة سوهاج عن حقيقة الفيديو المتداول على موقع التواصل الاجتماعي بشأن الاشتباكات التي وقعت بين أفراد الأمن الإدارى بالمستشفى الجامعي بسوهاج وأهالي أحد المرضى.

وقال بيان صادر عن المركز الإعلامي لجامعة سوهاج، ردا على الفيديو المتداول على مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص اشتباكات بين أفراد أمن الشركة المتعاقدة مع المستشفي الجامعي، وأهالى أحد المرضى، إنه في حوالي الساعة الثامنة من مساء أمس استقبل الطاقم الطبي النوباتجي باستقبال المستشفي، مريضا يشكو من آلام بالجانب الأيمن من البطن، ويشتبه أن يكون التهابا في الزائده الدودية، على الفور قام الطاقم الطبي بالتعامل مع الحالة لتشخيصها.

وتابع: وقبل اتخاذ إجراءات العلاج فوجئ أفراد أمن الشركة بمحاولة عدد كبير من أهل المريض اقتحام الاستقبال بالقوة، والدخول بهذا العدد الضخم إلى غرفة الكشف، وحاول أفراد الأمن منعهم، ما أدى إلى اشتباكهم، الذي نتج عنه إصابة 6 من أفراد الأمن، بسجحات وكدمات واحتجاز آخر بالمستشفي بقسم جراحة المخ والأعصاب لخطورة الحالة.

وأضاف البيان، أنه تم عمل محضر بذلك وجاري اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وكذلك حصر التلفيات نظرا لإثارة أهالى المريض للذعر والهلع وترويع الأطباء والتمريض، وتعطيل العمل بالاستقبال، وتعريض حياة المرضى للخطر والاعتداء الجسدى على العاملين بالمستشفى، مؤكدا أن ما تم نشره يمثل جزء من الواقعه في نهايتها بعد اعتداء الأهالي علي أفراد أمن الشركة.

وأشار البيان، إلى أن الواقعة مسجلة بالكامل بكاميرات المستشفى، ويتم التحقيق فيه حاليا بمعرفه النيابة العامة، معلنا اهتمام الجامعة البالغ بتقديم الخدمة الطبية للمرضى على الوجه الأكمل وفق خطة طوارئ تستمر طوال أيام العيد.

وتدين الجامعة بشدة كل مظاهر البلطجة والتعدى على الأطباء والعاملين بهذا المرفق الحيوى مهيبة بأهالى المرضى الامتثال لتعليمات الأمن الإدارى فى أقسام الطوارئ حتى يتثنى للأطباء القيام بدورهم فى إنقاذ حياة المرضى على الوجه الأكمل.

واختتم البيان: «أننا لن نتهاون في اتخاذ الإجراءات القانونية ضد هذه الاعتداءات غير المبررة».
بعد إصابة 6 أفراد..
بعد إصابة 6 أفراد..
بعد إصابة 6 أفراد..
بعد إصابة 6 أفراد..
بعد إصابة 6 أفراد..
بعد إصابة 6 أفراد..