ads
ads

بينهم دولة عربية .. دعوات دولية بالتوصل لحل سياسي دائم في ليبيا

النبأ
ads

دعت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا والإمارات العربية إلى ضرورة إرساء هدنة في ليبيا والتحقيق في الهجوم الذي استهدف موظفي الأمم المتحدة وأسفر عن مقتل 3 منهم.

وقال بيان مشترك لتلك الدول، نشره موقع الخارجية الأمريكية: "دول الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا والإمارات تحث جميع الأطراف في ليبيا على الشروع فورا في العمل للتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار واستئناف الجهود تحت رعاية الأمم المتحدة، لبلوغ حل سياسي دائم قائم على المبادئ المتفق عليها في باريس وباليرمو وأبو ظبي"​​​.

وأضاف البيان :"نؤكد من جديد أنه لا يمكن أن يكون هناك خيار عسكري في ليبيا، ونحث جميع الأطراف على حماية السكان المدنيين والحفاظ على موارد النفط الليبية وبنيتها التحتية".

ودانت الدول الموقعة بأشد العبارات الهجوم الذي وقع في 10 أغسطس الجاري على موكب تابع للأمم المتحدة في مدينة بنغازي شرقي ليبيا، ودعت إلى ضرورة التحقيق والبحث عن الفاعلين ومحاسبتهم.

وتتواصل منذ أبريل الماضي اشتباكات مسلحة بين قوات حكومة الوفاق المعترف بها دوليا وقوات "الجيش الوطني" الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، في مناطق متفرقة بضواحي طرابلس، حيث قتل أكثر من 1100 مدني وعسكري، حتى الآن، بينما جرح الآلاف، إلى جانب نزوح الآلاف من العائلات.

وأعربت البعثة الأممية للدعم في ليبيا، في الـ9 من يوليو الماضي عن قلقها الشديد إزاء تواصل الأعمال العدائية في  مدينة مرزق بالجنوب الليبي، مطالبة كافة الأطراف بوقف فوري للقتال.

المصدر: وكالات+ روسيا اليوم