ads
ads

الملكة إليزابيث تصحح "خطيئة ديانا" مع ميجان ماركل

الملكة اليزابيث وميجان ماركل
الملكة اليزابيث وميجان ماركل
ads


أشارت تقارير صحفية بريطانية إلى أن الملكة إليزابيث الثانية تقوم بمجهود كبير من أجل إقامة علاقة وثيقة مع زوجة حفيدها ميجان ماركل حتى لا تشعر بأنها معزولة مثل الأميرة الراحلة ديانا، على الرغم من أن كيت لم تحصل على نفس المعاملة.

يقال إن الملكة، البالغة من العمر 93 عامًا، بذل "مجهودًا خاصًا" لجعل دوقة ساسكس، 38 عامًا، موضع ترحيب، حيث وجهت دعوة إلى زوجة الأمير هاري في مجموعة من الارتباطات الملكية.

وفقًا للمعلق الملكي دونكان لاركومب، إنه جهد "لم يُمنح لكيت"، لأن دخولها إلى العائلة المالكة كان أكثر طبيعية.

يقال إن هذه الخطوة هي محاولة لضمان أن ميغان لا تشعر بأنها غريبة، كما حدث مع الأميرة الراحلة ديانا عندما انضمت إلى العائلة.

وقال دونكان: "يبدو أن ميغان قد أقامت علاقة وثيقة مع الملكة إذا ما قورنت ذلك بالآخرين في العائلة المالكة."

وأضاف دنكان أن هذا يمكن أن يعود إلى "دروس الماضي" حيث شعرت الأميرة ديانا إلى حد كبير بأنها غريبة في العائلة المالكة.

يأتي ذلك بعد تقارير تفيد بأن الملكة دعت ميغان للاحتفال بعيد ميلادها الثامن والثلاثين في قلعة بالمورال في اسكتلندا خلال عطلة نهاية الأسبوع.