ads
ads

«النبأ» تتجول فى أيقونة الأميرة نعمة بـ«المرج».. وسر غرفة «الإعدام»

قصر الأميرة نعمت مختار
قصر الأميرة نعمت مختار
دسوقى البغدادي
ads


يقع قصر الأميرة نعمت مختار، عمة الملك فاروق، على مساحة «16» فدانًا بـ«المرج»، وهو مبنى متميز معماريًا، ويمثل شخصية تاريخية.


ولدت الأميرة نعمة الله توفيق عام 1881 وتوفيت عــــام 1966، ودفنت في جنوب فرنسا، وهى ابنة الخديوي توفيق ابن إسماعيل بن محمد علي باشا، وقد حكم مصر منذ 1879 إلى عام 1892، وهى أيضا شقيقة عباس حلمي باشا الثاني الذي حكم البلاد من عام 1892 إلى 1914.


استطاعت «النبأ» الدخول لهذا القصر الممتلئ بالأنفاق والدهاليز، فله ثلاث بوابات ضخمة، وبداخله حديقة بها أشجار المانجو، تؤدي إلى البهو الذى يحتوي على نقوش ورسومات  رائعة.


ويحتوى بدروم القصر على العديد من الغرف، وتوجد به غرفة يطلق عليها غرفة المشنقة «الإعدام» استخدمتها الأميرة لإعدام الناس، كما يوجد بالقصر برج للمراقبة.


وكان «إسماعيل» ابن الأميرة نعمت لديه مصنع للطوب الأبيض والرمال، فكان يحضر الطوب والرمل من الجبل، وعندما يخرج للشارع كان يجر وراءه العديد من الكلاب ويضرب الناس حوله بـ«الكرباج».