ads
ads

قائمة بأمراض خطيرة تنتشر فى الصيف.. وكيفية الوقاية منها

بخاخة
بخاخة
فايدة سيد علي
ads


يُعد فصل الصيف أكثر فصول العام التي تزيد فيها خطر الإصابة بالعديد من الأمراض المُرتبطة بارتفاع درجات الحرارة، ما يحدُث معه بعض التأثيرات السلبية على الصحة خاصة الأطفال ومرضى حساسية الصدر والجهاز الهضمي وكذلك الأمراض الجلدية.


ويقول الدكتور أمجد الحداد، استشاري ورئيس قسم الحساسية والمناعة بالمصل واللقاح، إن انتشار الأوبئة والأمراض في فصل الصيف يرجع إلى حدوث ارتفاع فى درجات الحرارة، ما يعمل على وجود بيئة خصبة لها؛ نظرًا لانتشار الحشرات عمومًا التي تُعد أكبر ناقل للأمراض المُعدية، ومن هذه الحشرات: «الناموس، الذُباب، الفئران، والصراصير». 


ويرى «الحداد» أن الوقاية من حدوث الأمراض المُعدية نتيجة انتشار الأوبئة تكون من خلال غسل الفواكه والخُضروات جيدًا بالماء النظيف، وكذلك الحرص على استخدام المُبيدات الحشرية للتخلُص من وجود مثل هذه الحشرات، مع ضرورة إعطاء الأطفال الأمصال الوقائية قبل بدء فصل الصيف منها: «مصل التهاب الكبدي" A " الذي ينتقل عن طريق تناول الطعام، وكذلك الحرص على تناول السوائل والعصائر الطازجة خلال فترة الصيف، ما يُساعد على عدم انتشار الأوبئة والأمراض، بالإضافة إلى غسل الأيدي بصورة مُستمرة وقص الأظافر وكذلك الاستحمام بصورة مُستمرة».


ويُضيف استشاري الحساسية والمناعة أن أمراض الحساسية والمناعة تزداد خلال فصل الصيف منها «الحساسية الجلدية» التي تحدُث نتيجة لارتفاع درجات الحرارة، ما يؤثر بشكل مُباشر على الجلد وظهور حساسية الجلد في صورة حكة جلدية، أو هرش شديد، خاصة لدى الأشخاص المُصابين بـ«حساسية الشمس» ما يجعلهم أكثر عُرضة لظهور هذا النوع من الحساسية بشكل كبير.


ويرى أن علاج هذه المُشكلة هو عدم التعرُض المُباشر لأشعة الشمس المُباشرة، وكذلك ارتداء الأغطية الوقائية مثل «الشماسي، والكابات»، وعدم الخروج وقت الذروة مع استخدام كريم واقي للشمس قبل الخروج من المنزل، والحرص على تناول السوائل والعصائر بكثرة. 


ويُشير إلى أن أكثر أمراض فصل الصيف شيوعًا هى " حساسية الصدر والأنف "، والتي تنتشر نتيجة استخدام تشغيل أجهزة التكييف التي تحتوي على مُثيرات للحساسية مثل " عتة الفراش " والفطريات، إلى جانب ارتفاع نسبة الرطوبة العالية في الجو، ما يؤدي إلى حدوث نقص الأكسجين وحدوث تأثير سلبي على مرضى الصدر؛ وينصح باستخدام البخاخات الموسعة للشُعب، وكذلك تنظيف التكييف جيدًا، ومُراعاة غسل الأنف بمحلول الملح.


ويُتابع بأن هُناك العديد من الأمراض المُعدية التي تنتشر بكثرة في فصل الصيف مثل " الجرب " الذي يحدُث نتيجة التجمُعات ؛ وينصح بالاعتناء بالنظافة الشخصية واستخدام أدوات خاصة بالنظافة لكُل شخص على حدة.


ويواصل بأن الإصابة بـ " ضربة الشمس " تُعد أكثر المُشكلات الصحية التي تواجهنا خلال فصل الصيف، وأفضل طُرق العلاج تكون من خلال المشي في أماكن ظل وغسل الوجه والرأس بالماء البارد باستمرار، وعدم التعرض المُباشر لأشعة الشمس، وكذلك تجنُب الخروج في وقت الذروة.


ويستكمل بأن " حساسية العينين " تُعد من أكثر المُشكلات أيضًا الصحية التي تنتشر في فصل الصيف ؛ نظرًا لوجود حبوب اللقاح والعرق والتعرض المُباشر للشمس، ويُفضل ارتداء النظارات، واستخدام القطرات اللازمة واستخدام مُضادات الحساسية.


ويؤكد على عدم تناول الأغذية الغير صالحة للاستخدام نتيجة ارتفاع درجات الحرارة وعدم حفظها جيدًا، ما يعمل على حدوث مُشكلة " الإسهال والترجيع " التي تُصيب العديد من الأشخاص خاصة الأطفال في فصل الصيف، 


ويشير إلى أن مواجهة مثل هذه المُشكلة هو عدم تناول الطعام في الشارع، وكذلك عدم ترك الأطعمة خارج الثلاجة لفترات كبيرة، مع ضرورة الاعتناء بنظافة المكان بصورة جيدة. 


ويختتم من الأمور الهامة التي يجب اتباعها خلال فصل الصيف لتجنُب الإصابة بالأوبئة والأمراض هي الابتعاد عن تناول المياه الملوثة من خلال الكولدير المُنتشر بكثرة في العديد من المناطق ؛ نظرًا لانتقال مرض الالتهاب الكبدي A بسبب وجود الأكواب البلاستيكية التي تعمل على نقله بكُل سهولة.