ads
ads

توابع سيطرت حكومة الوفاق الوطني الليبية على مدينة «غريان» معقل قوات خليفة حفتر

النبأ
ads

سيطرت القوات التايعة لحكومة الوفاق الوطني الليبية على مدينة غريان، التي يوجد بها غرفة العمليات الرئيسة لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، لا زالت تثير جدلا واسعا.  

فقد صرّح اللواء أحمد المسماري المتحدث باسم "قوات خليفة حفتر" بأن "معركة غريان بدأت على الفيسبوك قبل أن تبدأ على أرض الواقع"، وألقى باللوم على "خلايا نائمة أمنت تقدم المليشيات لمواقع على أطراف غريان".

وشدد المسماري على أن معركة غريان لم تنته، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن الجيش لديه خطط بديلة، في إشارة على ما يبدو إلى المكان الذي ستنتقل إليه غرفة العمليات الرئيسة للجيش بعد غريان.

وكان المسماري قد قال في وقت سابق، أن هناك محاولة من بعض العناصر لزعزعة الأمن في منطقة غريان، موضحا أن المعارك لا تزال مستمرة.

وأشار المسماري، إلى "احتدام المعارك في مطار طرابلس الدولي، وإفشال 30 محاولة لقوات الوفاق لاقتحام المطار".

وتابع: "هناك محاولات لزعزعة الأمن في جبل غريان وتوجد خلايا نائمة في منطقة القواسم يجري التعامل معها، والمعركة لم تنته بعد".

وكان المتحدث باسم القوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني الليبية محمد قنونو، قد أعلن أن قواته سيطرت بالكامل على مدينة "غريان"، في عملية وصفها بـ"الناجحة"، وأنه خطط لها بشكل جيد جدا.

من جهتها، أشارت مصادر مطلعة إلى أن القوات تسيطر على غرفة العمليات الرئيسة التابعة "للجيش الوطني الليبي"، موضحة أن اللواء عبد السلام الحاسي قائد الغرفة يتحدث عن "خيانة".

المصدر: RT