ads
ads

مفاجآت فى واقعة وفاة «طفلة» بعد حفلة تعذيب على يد زوج أمها بـ«بولاق الدكرور»

أرشيفية
أرشيفية
كتب- ياسر مندور
ads

كشفت تحريات وحدة مباحث قسم شرطة بولاق الدكرور عن مفاجآت فى واقعة وفاة طفلة تبلغ من العمر 4 سنوات، على يد زوج أمها بعد ما أقام عليها حفلة تعذيب، بدائرة القسم بسبب تبولها على نفسها.

حيث تبين أن والدة الطفلة دائمة التعدي عليها بالضرب وتعذيبها صحبة زوجها، وأنها متزوجة من المتهم منذ عدة أشهر، وحامل منه، ولديها 4 أبناء من زوجها الأول، وكانت المجني عليها، أكبرهم والثلاثة الآخرين أصغر منها في العمر.

تلقى العميد شامل عزيز، مأمور قسم شرطة بولاق الدكرور بلاغًا من ربة منزل تدعي «أفكار.م»، تبلغ من العمر 30 سنة، تفيد بوفاة طفلتها إثر سقوطها من الدور الرابع بمنزل حماتها، الكائن فى شارع محمد على الرفاعي، دائرة القسم، على الفور انتقلت قوة أمنية بقيادة العقيد محمد الشاذلي مفتش مباحث قطاع غرب الجيزة، والمقدم محمد الجوهري رئيس المباحث، والرائد مجدي عوض، والنقباء أحمد مندور، وأيمن سكورى معاوني المباحث، إلى محل البلاغ.

وبالفحص والمعاينة تبين أن الطفلة تبلغ من العمر 4 سنوات، مصابة بكدمات وسحجات واثار تعذيب متفرقة بجسدها، تشير إلى وجود شبهة جنائية فى الوفاة، وبمناقشة الأم أكدت أنه أثناء لهو نجلتها سقطت من الدور الرابع بمنزل حماتها، على الفور تم اقتيادها إلى ديوان القسم، لمناقشتها.

وبتضييق الخناق وبمواجهتها مرة أخرى، انهارت واعترفت بقيام زوجها الذي يعمل سائقا، بالاعتداء على طفلتها، قبل ساعات من صلاة المغرب، بالضرب بسبب تبولها على نفسها حتى فارقت الحياة، وقاما بنقل الطفلة لمنزل والدة الزوج، ثم فشلت في استخراج تقرير من مفتش الصحة، بأن الوفاة طبيعية، بعدما اكتشف مفتش الصحة الواقعة، فما كان أمامها غير اختلاق الواقعة لعدم المسائلة القانونية، وعقب تقنين الإجراءات القانونية، تمكنت قوة أمنية، من ضبط المتهم وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة.

وتحرر المحضر اللازم بالواقعة، وتولت النيابة العامة التحقيقات.