ads

تفاصيل جديدة في واقعة المتهم بالاعتداء على والدته ومحاولته الانتحار في نيابة البساتين

محاولة انتحار متهم - أرشيفية
محاولة انتحار متهم - أرشيفية
أحمد عمران

فتحت نيابة البساتين الجزئية برئاسة المستشار مصطفى المتناوي، رئيس النيابة، والمستشار أحمد عمران، مدير النيابة، تحقيقات موسعة مع حرس المتهم بالاعتداء على والدته بالضرب وإحداث إصابتها بجروح قطعية بالرقبة والوجه، عقب محاولته الانتحار عن طريق إلقاء نفسه من نافذة بالطابق الثالث بديوان النيابة أثناء عرضه للتحقيق معه.

وكشفت تحقيقات النيابة، عن أن المتهم «أحمد. ح»، 29 سنة، مهندس، فاجأ الحرس بعدما طلب دخوله الحمام، وأثناء فتح الباب، دفع الأول أمين الشرطة وتوجه نحو نافذة بالطابق الثاث بديوان نيابة البساتين بعرب المعادي وقفز منها ما أدى لسقوطه أرضًا وأصيب بكسور بالقدمين والذراع وجرح بالرأس، وتم نقله إلى مستشفى مبرة المعادي ووضعة تحت حراسة مشددة.

وأضافت التحقيقات أن المتهم شرع في قتل والدته واغتصابها، وأن المجني عليها حضرت إلى ديوان النيابة بعد تحسُن حالتها الصحية، وتنازلت عن المحضر، وانتقل فريق من النيابة إلى مستشفى مبرة المعادي للاطمئنان على صحة المتهم والاستماع لأقواله.

بدأت أحداث الواقعة عندما تلقى المقدم على فيصل، رئيس وحدة مباحث قسم شرطة البساتين، أول أمس الإثنين، إشارة من مستشفى اليوم الواحد تفيد بوصول سيدة خمسينية ومقيمة بمنطقة صقر قريش بالمعادي الجديدة دائرة القسم، مصابة بجروح غائر بالرقبة والوجه.

وانتقل الرائد محمد خيري، معاون مباحث قسم شرطة البساتين، والنقيب محمود الشرمببلي، ضابط التحقيقات، والقوة المرافقة، إلى مكان الواقعة، وبالفحص تبين إصابة، «نادية. ص»، 53 سنة مدرسة، بجروح قطعية بالرقبة والوجه، جميعها سطحية، وأن وراء ارتكاب الواقعة، «أحمد. ح»، 29 سنة، مهندس، نجل المجني عليها، وحاول الانتحار من أعلى سطح العقار سكنه عقب ارتكابه الواقعة، إلا أن رجال المباحث تمكنوا من ضبطه.

وكشفت تحريات الرائد محمد خيري، معاون مباحث القسم، عن حدوث مشادة كلامية بين المتهم ووالدته بسبب امتناعه عن تناول علاجه من المرض النفسي، قام على إثرها بالاعتداء على والدته بالضرب وإحداث إصابتها المنوه عنها.

وتبين من خلال تحقيقات النقيب محمود الشرمببل يضابط التحقيقات بقسم شرطة البساتين، أن المتهم «مريض نفسي»، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة وتولت النيابة العامة مباشرة التحقيقات.