ads

سلاطين المماليك فى رمضان.. «برقوق» كان يذبح 25 بقرة وبيبرس خمسة آلاف يوميًا

سلاطين المماليك
سلاطين المماليك
دسوقى البغدادي


كان سلاطين مصر على مر العصور يهتمون بالتوسع في البر والصدقة خاصة في شهر رمضان، ومنهم السلطان برقوق أحد سلاطين المماليك والذى اعتاد طوال فترة حكمه أن يذبح في كل يوم من أيام رمضان 25 بقرة يتصدق بلحومها على الفقراء إلى جانب الخبز والحلوى والأطعمة على أهل المساجد والسجون على أن يخص كل فرد منهم رطلا لحما مطبوخا وثلاثة أرغفة وطبق من الحلوى.


وكما نشرت مجلة «الجيل» عام 1958 فقد سار على سنته بعد وفاته السلاطين فأكثروا من الذبائح وتوزيع لحوم الأبقار، حتى وصل عدد الأبقار التي تذبح في رمضان في عهد السلطان بيبرس خمسة آلاف بقرة في كل يوم من أيام الشهر الكريم.


كذلك اعتاد السلطان برقوق عتق ثلاثين رقبة في رمضان بمعدل رقبة كل يوم وسار أيضا على نهجه من جاءوا من بعده.


السلطان برقوق كان مشهورا بتواضعه وحبه للفقراء، ويوجد مسجد باسمه في القاهرة، ويضم مدفنه.


وقد زاد باقى السلاطين على ذلك حصة السكر الموزعة على الفقراء في رمضان ووصلت في عهد السلطان محمد بن قلاوون عام 745 هـ ثلاثة آلاف قنطار قيمتها ثلاثة آلاف دينار، إضافة إلى زيادة رواتب العلماء، وتوزيع النقود الذهبية على الفقراء حيث كانت توزعها السلطانة ملك زوجة السلطان حسين كامل، فكانت تخرج في موكب لتوزيع هذه النقود في كيس صغير من الحرير يحمل عشرة ريـالات ذهبية.