ads
ads

«السادات» يقضى الشهر الكريم بالسجن بسبب اغتيال أمين عثمان

السادات
السادات
دسوقى البغدادي
ads


فى مذكراته، كتب الرئيس الراحل محمد أنور السادات «30 شهرًا في السجن»، ونشرتها مجلة «المصور» عام 1953، وذلك حينما كان في السجن بتهمة اغتيال أمين عثمان، وقبل صدور الحكم ببراءته يقول فيها: نحن في رمضان ولرمضان في النفس رهبة ونشوة، فالرهبة وليدة التكريم الذي حض الله به هذا الشهر دون بقية الشهور.. وهي وليدة المجهود الذي يبذله الإنسان في فعالية نفسه للتحكم في شهواته.


أما النشوة فهي وليدة الانتصار حين يفطر الإنسان في نهاية اليوم، ويشعر بأنه تغلب طيلة اليوم على شهواته وما تعرض له من مغريات.


والمزيج من هذه النشوة وتلك الرهبة كفيل بأن يشغل على الإنسان فكره وحياته وحسه ووجدانه، بحيث لا يبقى لغير هذين العاملين محلا في النفس.


حل علينا رمضان وقرب على الانتهاء برهبته ونشوته، والنفس مشغولة كأشد ما يكون الانشغال، والقلب يتلهف، والانفعالات تعتمل في عنف وهدير، ولا عجب فنحن اليوم على أبواب المصير، ولكن لمَ الجزع ولمَ الخوف يا نفس؟.. ألم يقل سبحانه وتعالى «قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا».