ads

37 ألف فرصة عمل للشباب على مستوى الجمهورية.. اعرف التفاصيل

فرص عمل
فرص عمل
عبير بدوي
ads


أكد اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، اهتمام الوزارة بتشجيع الشباب والمرأة على تنفيذ مشروعات صغيرة ومتوسطة من خلال البرنامج القومي للتنمية المحلية والمجتمعية (مشروعك)، وذلك لتوفير فرص عمل للشباب وتقليل نسب البطالة، والمشاركة في عملية التنمية بالمحافظات.

وقال شعراوي، في بيان له، إن المستهدف من (مشروعك) خلال العام المالي الجديد 2019/2020 توفير 37 ألف فرصة عمل من خلال مشروعات يتم تنفيذها بقروض تبلغ 6 مليارات جنيه، مشيراً إلى أن الفترة المقبلة ستشهد انطلاقة كبيرة (لمشروعك) بالمحافظات وزيادة الخدمات المقدمة في مقار (مشروعك) وتحسين مهارات العاملين وتدريبهم وتأهيليهم واستحداث آليات جديدة للمتابعة.

وأوضح اللواء محمود شعراوي، أن (مشروعك) ساهم حتى الآن في توفير حوالي 123 ألف مشروع تم اقراضها بتكلفة حوالي 10.5 مليار جنية من خلال البنوك المشاركة في المشروع وهم (البنك الأهلي – بنك مصر – بنك القاهرة – بنك الإسكان والتعمير - البنك الزراعي المصري) وساهمت المشروعات في توفير حوالي 350 ألف فرصة عمل للشباب في جميع المحافظات، مشيراً إلى أنه يتم إصدار رخصة تشغيل مؤقتة فورية للمشروع الذي يتم الموافقة عليه مدتها خمس سنوات .

وأشار الوزير، إلى أن محافظة المنيا تأتي في مقدمة المحافظات المستفيدة من القروض حيث نفذت أكثر من 15 ألف مشروعاً بقروض 1.4 مليار جنيه ثم محافظة سوهاج 13 ألف مشروعاً بقروض 1.2 مليار جنيه ثم محافظة الشرقية 10 ألاف مشروع بقروض 1.1 مليار جنية ثم محافظة البحيرة 14 ألف مشروعاً بقروض حوالي مليار جنية ، لافتاً إلى أنه من أهم أهداف (مشروعك) هو دخول الاقتصاد غير الرسمي إلى الاقتصاد الرسمي عن طريق التوسع في المشروعات التي يتم الحصول عليها وفقاً لمبادرة البنك المركزي للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، والتي تبدأ من ألف جنيه وحتى 2 مليون جنيه بسعر الفائدة 5% سنوياً.

وأضاف الوزير، أنه يجرى حالياً إعداد فرق تسويقية من العاملين بالمحافظات يتم تدريبيهم علي تسويق خدمات (مشروعك) ومساعدة الشباب علي تسويق منتجاتهم داخلياً وخارجياً وتذليل كافة المعوقات من خلال إستخدام منظومة الشباك الواحد لتلقي الطلبات والرد عليها، لافتاً إلي إنه تم التنسيق مع الجامعات الإقليمية للتعريف بالمشروع من خلال مواقعها الإلكترونية والمواقع الإلكترونية لجميع الكليات التابعة لها وربط ذلك بموقع المجلس الأعلى للجامعات والاستفادة من إمكانات الجامعات والخبرات العملية لأعضاء هيئة التدريس في تقديم الدعم الفني اللازم، وعقد دورات فنية ومهنية للشباب من خلال أعضاء هيئة التدريس المعتمدين من منظمة العمل الدولية في مجال ريادة الأعمال لصقلهم بالمهارات اللازمة لبدء عمل حر وتأسيس شركات ناشئة.