ads

وزارة الصناعة: القيادة السياسية حريصة على دخول اتفاقية التجارة الحرة الأفريقية حيز التنفيذ

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء
غادة حلمى


أكدت وزارة التجارة والصناعة حرص القيادة السياسية المصرية على الإسراع بدخول اتفاقية التجارة الحرة القارية الافريقية AFCefta حيز النفاذ بهدف تحقيق التكامل والاندماج الاقتصادى بين دول القارة والوصول بها لمرحلة الشراكة الاستراتيجية الشاملة لوضع القارة السمراء في مكانتها الطبيعية على خريطة الاقتصاد العالمى.

وأشارت إلى أن تنمية علاقات التعاون الاقتصادى والتجارى والاستثمارى بين مصر والدول الأفريقية تأتي على رأس أولويات الوزارة خلال المرحلة الحالية.

جاء ذلك خلال اللقاء الموسع الذى عقده وزير التجارة والصناعة مع ممثلي الوفد الفني للاتحاد الافريقي برئاسة السفيرة روزيت كاتونجى مستشار التكامل الإقليمي بالاتحاد الافريقى، حضر اللقاء السفير خالد عمارة مساعد وزير الخارجية للمنظمات والتجمعات الإفريقية وأحمد عنتر رئيس جهاز التمثيل التجارى.

وأوضحت وزارة التجارة والصناعة في بيان لها اليوم الإثنين أنه تم استعراض ملف استضافة مصر للمقر التنفيذي لسكرتارية اتفاقية التجارة الحرة القارية الافريقيةAFCefta والتي ستدخل حيز النفاذ نهاية الشهر الجارى، بعد توقيع وتصديق 22 دولة، عليها مشيرة الى أن إنفاذ اتفاقية منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية، سيسهم فى تنمية حركة التجارة البينية الافريقية، وتحقيق معدلات أعلى للنمو الاقتصادي الأفريقي بعد إزالة العوائق الجمركية بين الدول الإفريقية الى جانب زيادة معدلات النمو الصناعي وتحقيق التنمية التكنولوجية وهو مايمكن دول القارة من المنافسة على الساحة الاقتصادية الدولية.

وأضافت أن خطتها لتعزيز التعاون الاقتصادى مع دول القارة الإفريقية ترتكز على مشاركة الدول الافريقية الخبرات الصناعية والتجارية المصرية، لافتاً الى ان الوزارة تدعم مشروعات التعاون الصناعى بين القطاع الخاص المصرى والقطاع الخاص بدول القارة الإفريقية.

وأوضح وزير التجارة والصناعة أن عام 2019 والذى يشهد ترؤس مصر للاتحاد الأفريقي يمثل نقطة هامة في مسار التعاون المصرى الافريقى والعمل الافريقى المشترك، مشيراً الى حرص الحكومة المصرية على إنشاء مشروعات مشتركة للتنمية المستدامة بدول القارة الإفريقية.

ولفت إلى أن الاتفاقية ستسهم فى تطوير البنية التحتية والتنمية الصناعية فى دول القارة، فضلا عن تسهيل حركة الأشخاص ونقل الخبرات الفنية والخدمات المتصلة بالتجارة والتى تشمل خدمات الطاقة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والخدمات المالية والتعليمية والصحة والخدمات المهنية ذات الأهمية الكبرى للنمو الاقتصادي المستدام.

من جانبها قالت السفيرة روزيت كاتونجى مستشار التكامل الإقليمى بالاتحاد الأفريقى، إن زيارة وفد الاتحاد الأفريقى للقاهرة تأتي في إطار سلسلة من الزيارات الميدانية للوفد الفني للوقوف على اخر المستجدات والاستعدادات للدول المتقدمة لاستضافة المقر التنفيذي لسكرتارية اتفاقية التجارة الحرة الافريقية AFCefta، مشيرةً الى ان مفوضية الاتحاد الافريقى حددت عدد من المعايير الخاصة باختيار الدولة المناسبة تأتى على رأسها البنية التحتية الملائمة ووسائل الاتصال والنقل اللوجيستى وتوافر خدمات الصحة والسكن.

وبدوره أكد السفير خالد عمارة مساعد وزير الخارجية للمنظمات والتجمعات الافريقية، أن مصر قدمت ملفا متكاملا لاستضافة المقر التنفيذي لاتفاقية التجارة الحرة الإفريقية القارية يتضمن جميع المتطلبات والمعايير التي حددها الاتحاد الإفريقى حيث تسعى مصر جاهدة لاستضافة هذا المقر للمساهمة فى تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة لدول القارة السمراء، مشيراً إلى أن مصر تعد أكبر اقتصاد أفريقى وقع الاتفاقية خلال انعقاد قمة الاتحاد الأفريقى بالعاصمة الرواندية كيجالى العام الماضى.