ads
ads

«الكهرباء» تتخذ هذا الإجراء المهم للقضاء على أخطاء الفواتير.. اعرف التفاصيل

عدادات
عدادات


أطلقت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، التجارب الأخيرة لبرنامج «القراءات الموحد» للعدادات القديمة، بهدف القضاء على أخطاء الفواتير التى شهدت ارتفاعا كبيرا خلال الفترة الأخيرة، وتحقيق الدقة فى القراءات ومنع التدخل البشرى وتقليل مدة قراءة العدادات، وإصدار فواتير تعبر عن الاستهلاك الحقيقى للمواطنين فى الوقت الذى تعانى فيه شركات الكهرباء النقص الحاد فى أعداد كشافى الكهرباء ومساعدة الشركة الخاصة التى تم إسناد قراءة العدادات إليها على جلب القراءات الفعلية للعدادات.

وبدأت الوزارة فى تطبيق البرنامج بشكل تجريبى فى 3 مناطق منها منطقة الإبراهيمية فى الإسكندرية، ومدينة دمنهور فى البحيرة، ومنطقة الدقى فى الجيزة. 

وقال الدكتور أيمن حمزة المتحدث باسم وزارة الكهرباء، إن برنامج القراءات الموحد يهدف إلى التقاط قراءة العداد لحظيا مع صورة لها ما يفيد فى حالات الأعطال والسرقات والقراءة الشاذة، ويفيد أيضا فى عدم التدخل فى تعديل القراءة أو إدخال القراءات من جانب مسئول غرفة القراءة فى الإدارات التجارية فى شركات توزيع الكهرباء أو فى الشركة الخاصة التى تتولى قراءة العدادات.

وأضاف أن البرنامج يهدف إلى منع التلاعب فى إدخال القراءة من جانب كشاف الكهرباء وذلك بالتأكد من قيام كشافى الكهرباء بالذهاب إلى المواطنين للحصول على الاستهلاك الفعلى لهم بتسجيل القراءة الحقيقية للعداد من خلال أخذ صورة لقراءة العداد وتسجيلها بشكل مباشر فى البرنامج، وسيقوم البرنامج بتسجيل القراءة إذا كانت استهلاكا فعليا للمواطن، وعدم تسجيلها إذا كانت قراءة شاذة أو قيام الموظف بتسجيل متوسط استهلاك، وذلك يتيح الدقة والسرعة فى أثناء الحصول على الاستهلاك، وإعداد تقارير وافية ولحظية عن جميع قراءات العدادات، كما أنه يقلل من عدد الأفراد فى منظومة الكشف على العدادات، وتقليل الوقت اللازم ليومية القراءة من 5 أيام إلى يوم واحد، والوقت اللازم لقراءة العداد الواحد من 4 دقائق للعداد إلى دقيقة واحدة.

وأكد حمزة أن الوزارة تسعى لتقليل مشكلات العدادات القديمة لحين الانتهاء من تغييرها بالكامل وتركيب عدادات مسبقة الشحن، حيث تنفذ الوزارة خطة لتحويل 30 مليون عداد ميكانيكى وديجيتال إلى عدادات مسبقة الشحن، مشيرا إلى أنه سيتم تعميم العمل ببرنامج القراءات الموحد خلال النصف الثانى من العام الحالى فى شركات توزيع الكهرباء التسع على مستوى الجمهورية إضافة إلى الشركة الخاصة التى تتولى قراءة العدادات فى عدد من مناطق الجمهورية.