ads

رشدى أباظة صاحب الاسم.. «بعرة» ملتقى عظماء الفن و«الكومبارس» أيضًا

قهوة بعرة - أرشيفية
قهوة بعرة - أرشيفية
دسوقى البغدادي


قهوة «بعرة» صغيرة المساحة، قد لا تتسع لعدد كبير من المقاعد، لكن شهدت جدرانها لقاءات عظماء الفن أمثال رشدي أباظة، تحية كاريوكا، صلاح ذو الفقار. وكما جلس عليها هؤلاء، جلس عليها أيضًا صغار الممثلين أو أصحاب الأدوار الثانوية والكومبارس لتشهد معاناتهم في البحث عن فرصة وأملًا في تحقيق النجومية والشهرة.


تاريخ قهوة «بعرة» يعود لسنة ١٩٣٢، كان اسمها الحقيقي قهوة “الكورسال”، بدأت تنال شهرتها بعد ذلك بحوالي ١٥ عامًا عندما أصبحت ملتقى للفنانين وجميع العاملين في مجال السينما.


اسم «بعرة» لا يمت بصلة من قريب أو بعيد لاسم عائلة الزناتي صاحبة القهوة، إنما جاءت تسمية بعرة من الفنان الراحل رشدي أباظة الذي كانت تربطه علاقة صداقة بصاحب المقهى محمد الزناتي حيث كان قوي البنيان وذا جسم ممشوق وكان يجيد الرقص بالعصاة، وهو الذي درب أباظة عليها داخل القهوة، فجرى على لسانه أنا ذاهب عند بعرور”وهو الجمل الصغير” ومن هنا جاء اسم بعرة.