ads
ads

إحالة الأب المتهم بقتل طفله الرضيع بـ«الحوامدية» إلى محكمة الجنايات

الأب
الأب
كتب- ياسر مندور
ads

قررت نيابة جنوب الجيزة، إحالة الأب المتهم بقتل ابنه الذي يبلغ من العمر «4» أشهر، بعدما تعدى عليه بالضرب بسبب بكائه؛ بدائرة قسم شرطة الحوامدية؛ إلي محكمة الجنايات.

كانت البداية عندما تلقى العميد عادل أبو سريع، مأمور قسم شرطة الحوامدية، بلاغًا من مستشفى المنيرة بالسيدة زينب، بوصول «إسلام. ع. م»، 4 شهور مقيم بقرية أم خنان بدائرة القسم، مصابًا بكسر بالقدم اليسرى وكدمة أسفل العين وكدمة بالرأس من الجبهة، وتوفىّ بعد «4» أيام من وصوله للمستشفى.

على الفور انتقلت قوة أمنية بقيادة الرائد محمد أبو القاسم، رئيس مباحث قسم شرطة الحوامدية، والنقباء عبد العزيز فرحات، وفاروق عبد القادر معاوني المباحث إلى محل البلاغ. 

وبالفحص والمعاينة، تبين للرائد محمد أبو القاسم رئيس مباحث قسم شرطة الحوامدية، أن هناك شبهة جنائية في الوفاة وليست طبيعية، وأن وراء ارتكاب الواقعة والد الطفل يدعى «ع. م»، 33 عاما يعمل بمطحن بن بقرية أم خنان دائرة القسم، تعدى عليه بالضرب بالأيدي مُحدثا إصابته التي أودت بحياته بسبب بكائه المتكرر.

تحريات النقيب عبدالعزيز فرحات معاون أول مباحث قسم شرطة الحوامدية، وتوصلت إلى أن زوجته خرجت لشراء بعض احتياجاتها للمنزل، وتركت الطفل رفقة والده، وحين عادت وجدت الطفل فى حالة إعياء شديد ومصاب بعدة إصابات، وسألت زوجها فأخبرها أنه ضربه لكثرة صراخه.

وأضافت التحريات أن والدته اصطحبته إلى مستشفى الحوامدية العام، ونظرًا لعدم وجود إمكانيات به توجهت إلى مستشفى أبوالريش، ولسوء حالته ذهبا إلى مستشفى المنيرة بالسيدة زينب، وتوفىّ بعد «4» أيام من وصوله للمستشفى.

ونجح النقيب فاروق عبدالقادر، معاون المباحث، من ضبط المتهم، وبمواجهته أمام العقيد أحمد نجم، مفتش مباحث جنوب الجيزة،اعترف بارتكاب الواقعة، على الفور تم اقتياده إلى ديوان القسم.

وتحرر المحضر اللازم بالواقعة، وتولت النيابة العامة التحقيقات، التي أصدرت قرارها السابق.