ads

الرئيس الصيني يدعو إلى تعزيز الاحترام والتعلم المتبادل بين الحضارات الآسيوية

الرئيس الصيني - أرشيفية
الرئيس الصيني - أرشيفية
محمد مازن من بكين
ads


أكد الرئيس الصيني شي جين بينغ، على أهمية الحوار والتعلم المتبادل بين الحضارات الآسيوية لخلق مستقبل مشترك لدول وشعوب القارة الأكبر في العالم.

جاء ذلك في خطاب ألقاه الرئيس في افتتاح مؤتمر الحوار بين الحضارات الآسيوية، اليوم الأربعاء، في بكين بحضور رؤساء دول وحكومات وممثلين من 47 دولة من آسيا وخارجها.

وقال الرئيس الصيني، إن التحديات التي تواجهها آسيا والعالم أجمع تتطلب ردا مشتركا من مختلف الدول، مشيرا إلى أن مؤتمر الحوار بين الحضارات الآسيوية يوفر منصة لدول آسيا للانخراط في الحوار وتقاسم الخبرات والتعلم المتبادل.

وأوضح الرئيس الصيني، حاجة الدول الآسيوية إلى السلام والاحترام المتبادل والتعامل على قدم المساواة مع بعضها البعض؛ لتحقيق الرخاء المشترك، خاصة أن بعض المناطق في آسيا لا تزال تعاني من الفقر والجوع والمرض، قائلا «إن هذا الوضع لابد أن يتغير».

ودعا الرئيس الصيني الحضارات الآسيوية، إلى العمل معا لتعزيز الانفتاح وخلق آسيا موحدة، مضيفا: "إذا أغلقت الدول حدودها، الحضارات ستنقطع عن بعضها البعض، وستفقد حيويتها".

وأشار «شي»، الذي دعا إلى عقد المؤتمر مرتين من قبل في عامي 2014 و2015، إلى أن الدول الآسيوية بحاجة إلى زيادة التكامل والانفتاح وتعزيز السياسات في البنية التحتية والتجارة والمالية والعلاقات الشعبية، لافتا إلى أن هذا يضمن الدفع المشترك باتجاه مستقبل مشترك للبشرية.

وذكر أن التنوع الثقافي يجسد التفاعل بين الدول الآسيوية، ومن شأن تعزيز التبادل والتعلم المتبادل بين الدول والثقافات الآسيوية أن يضمن مستقبلا مشتركا لآسيا والعالم أجمع.

وفي سبيل تحقيق ذلك، أكد الرئيس الصيني على 4 نقاط، وهي:

يتعين احترام الدول الآسيوية لبعضها البعض والتعامل المتبادل على قدم المساواة، مؤكدا أن الاختلاف بين الدول يمثل فرصة وليس عائقا وليست هناك حضارة تفوق الأخرى، داعيا إلى دعم التعاون بين الحضارات لتحقيق التناغم.

وأبدى الرئيس الصيني، في كلمته، إعجابه بمواقع حضارية زارها خلال وجوده في السلطة من بينها الأقصر في مصر. 
 
دعا إلى عدم التصادم بين الحضارات مع بعضها للحفاظ على حيوية الحضارات وخلق ظروف مناسبة للحضارات الأخرى للازدهار، وحث على تدعيم التفاعل بين الحضارات في الدراما والموسيقى والسينما لكي تفهم الشعوب الآسيوية بعضها بشكل أفضل.

 كما حث على الحفاظ على الانفتاح الحضاري وتعميق التبادل وتذليل الحواجز الثقافية لمواصلة التنمية، وتعزيز الشمولية لتعزيز التعلم المتبادل فيما بين الحضارات المختلفة.

وأكد أن الصين ستواصل العمل مع الدول الأخرى لدفع التعاون بين المنظمات غير الحكومية والإعلام وخلق شبكة للتعاون بين مراكز الفكر لتحقيق نتائج ملموسة في اتجاه تعزيز التبادل والتعلم المتبادل.

ودعا الرئيس إلى مواكبة العصر وتنمية كل حضارة لنفسها واكشتاف أنماط جديدة للتنمية بالابتكار في التفاعل بين الحضارات المختلفة.