ads
ads

تفاصيل «ذبح» 10 أطباء بالشرقية فى «واقعة» مخجلة جدًا.. اعرف التفاصيل

جثة - أرشيفية
جثة - أرشيفية
ads


قررت النيابة الإدارية ببلبيس، إحالة «10» أطباء بمستشفى بلبيس المركزي، للمحاكمة التأديبية؛ لتسببهم في وفاة أم وجنينها أثناء إجراء عملية ولادة داخل المستشفى.


وكشفت تحقيقات النيابة الإدارية في القضية رقم 683 لسنة 2018، عن ورود شكوى من المواطن عصام عبدالعزيز، تفيد بوفاة بنت عمه دعاء عطية أحمد سليم، أثناء إجرائها عملية ولادة داخل مستشفى بلبيس المركزي.


وتبين أن الزوجة حضرت إلى المستشفى وتمت مناظرتها بواسطة طبيب مقيم بالمستشفى، والذى كان يريد إعطائها فرصة للولادة الطبيعية، إلا أن الحالة تعثرت، وبالاستعانة بنائب مدير المستشفى واستشاري القسم، أوصى بدخولها العمليات، إلا أنها لفظت أنفاسها الأخيرة، فيما لم يقم طبيب العناية بعمل أي إنعاش قلبي رئوي للحالة، رغم عمل سونار سريع ثبت من خلاله أن الطفل توفى والرحم انفجر.


وتبين مسئولية كل من الأطباء: «محمد. ص. م. ر. س» طبيب مقيم بقسم النساء والتوليد، و«نجوى. إ. ع. ي» أخصائية بالقسم، و«ريم. م. أ. ال» أخصائية، و«منيرة. أ. م. ح» أخصائية، و«أحمد. م. أ. ال» مساعد أخصائي، و«عادل. ح. م. ال» رئيس القسم، و«سامي. ع. ح. ال» أخصائي تخدير، و«جمال. أ. ب. ب» رئيس قسم الجراحة العامة، و«فريدة. ع. أ. ع» فنية تخدير، و«ناهد. م. ر. م» ممرضة، وتسببوا بإهمالهم وعدم القيام بواجبهم الوظيفي في تدهور حالة الزوجة، فيما قررت النيابة الإدارية إحالتهم جميعًا إلى المحاكمة التأديبية.

ads
ads