ads
ads

تصريحات «هامة» لمستشار وزير التموين حول بيانات مستحقي الدعم.. اعرف التفاصيل

البطاقات التموينية - أرشيفية
البطاقات التموينية - أرشيفية
ads


قال الدكتور عمرو مدكور، مستشار وزير التموين للتكنولوجيا ونظم المعلومات، إن قواعد بيانات المستحقين للمواد التموينية المدعمة من قبل الدولة خلال عام 2017 فاق عدد سكان الجمهورية وفق قاعدة البيانات التى كانت متوفرة وقتها، الأمر الذى استدعى النظر والتدقيق وإعادة مراجعة هذه القاعدة، حتى يصل الدعم إلى مستحقيه والأسر الاولى بالرعاية.

وتابع: "قاعدة البيانات وقتها كانت 82 مليون فرد مسجلين يصرفون مواد تموينية ولما نضيف ليهم من 10 إلى 15 مليون ولدوا ولم يضافوا على البطاقات خلال الـ12 عاما إلى جانب 10 مليون خارج مصر و5 مليون من الاغنياء ممن لا يصرفون هذه المواد..عندما نجمع ذلك ندرك مدى الخلل".

وأوضح "مدكور"، أن قاعدة بيانات المواطنين فى البطاقات التموينية كان بها عوار شديد، نظراً لوجود الأسماء المكررة لأكثر من 100 مرة إلى جانب وجود قرابة 800 ألف متوفى مازال ذويهم يصرفون المستحقات كما لو كان ميراث وغيرها من البطاقات الوهمية، متابعًا: "كان لدينا كمية من العوار فى صرف المستحقات التموينية غير عادية".

وأشار مستشار وزير التموين، إلى أن الوزارة عملت على تنقية قاعدة البيانات على عدة مراحل من أجل وقف هدر المليارات التى كانت تهدر على غير المستحقين للدعم وفى ظل وجود أشخاص فى أمس الحاجة إليه ولكنهم لا يمتلكون بطاقات تموينية.

وأضاف: "اكتشفنا 1,2 مليون متوفى ومكرر وأسماء وهمية فى أول خطوة لتحديث قاعدة البيانات ..ومن 5 إلى 6 مليون تم رفعها فى المرحلة الثانية ..وجدنا عدد كبير من المواطنين لا يستحقون الدعم".

وأكد "مدكور"، أن قاعدة البيانات الموجودة الآن بالوزارة سليمة بنسبة 99% ، مشيراً إلى دخول ما يقرب من 1,3 مليون من الأرامل والمطلقات او ذوى الاحتياجات الخاصة أو من رواتبهم أقل من 1500 على المنظومة كونهم هم الأولى بالرعاية والأحق بالدعم الذى تقدمه الدولة على بطاقات التموين.

وختم: "لم يتم تكليف ميزانية الدولة شئ بسب التقنية التى دخلت على قواعد البيانات".

ads
ads