ads
ads

منوفي يدهس زوجته بـ«الميكروباص» أمام أعين أطفاله.. اعرف التفاصيل

جثة - أرشيفية
جثة - أرشيفية
منى زاهي
ads

"الرفق بالزوجة واحترامها دليل على اكتمال الرجولة".. آخر ما كتبه «ملك» على صفحتها بموقع «فيسبوك» لخصت ما تعانيه مع زوجها قبل ساعات من مقتلها على يده بعدما دهسها بسيارته الميكروباص.

تزوجت ملك ابنة قرية جنزور بمركز بركة السبع محافظة المنوفية، ولديها منه ثلاثة أطفال بنت وولدين أصغرهم 3 سنوات، إلا أنه كان دائم الاعتداء عليها بالضرب والإهانة، ما أدى إلى تركها المنزل بعد أن ضاقت بها السبل.

لم يشفع لها زوجها، وقرر الانتقام منها بعد أن تركت المنزل وذهبت عند والدها فاحضر سيارته الميكروباص ودهسها أمام أعين أطفالها وأمام منزل والدها.

ظلت ملك تصارع الموت بين جدران المستشفى الجامعي بشبين الكوم، حيث أصيبت بكسور في جميع أنحاء الجسد ونزيف بالمخ والصدر ليعلن المستشفى وفاتها عقب ساعات من الحادث ليصاب الجميع بصدمة كبيرة.

وقال أحد جيرانها، إن "ملك" كانت تمتلك محل "كوافير" بالقرية وكانت معروفة بحسن الخلق بين الجميع ولكنها كانت دائمة الشكوى من زوجها حيث كان يعتدى عليها بالضرب دائما وكذلك يتعدى عليها لفظيا وتركت المنزل عدة مرات، وقبل وفاتها كانت مقيمة بمنزل والدها لخلافاتهما الدائمة.

وأضاف، أنهم فوجئوا بزوجها يوم الحادث بسيارته الميكروباص وهو يصدم زوجته حتي لقيت مصرعها ولم يكتف بذلك بل قام بدهسها عدة مرات أمام أعين الجميع وأعين اطفالها وتركها وفر هاربا مصطحبا نجله الأكبر.

وأشار، إلى أن اسرتها حالتهم سيئة للغاية غير مصدقين ما حدث لابنتهم، مطالبين بتوقيع أشد العقوبة على زوجها.

ads
ads