ads
ads

تفاصيل اجتماع «سعفان» بوزير العمل الليبي

جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع
عبير بدوي
ads

التقى محمد سعفان  وزير القوى العاملة، نظيرة الليبي المهدى الأمين وزير العمل والتأهيل، لبحث كافة القضايا المشتركة بين البلدين، التي تخص العمال، فضلا عن حاجة ليبيا من العمالة المصرية المطلوبة فى المرحلة المقبلة، خاصة بعد استقرار الأوضاع الأمنية نسبيا، وتحديد المناطق التى من المنتظر أن تعمل بها العمالة المصرية، نظرا  للعلاقة الأزلية بين الشعبين، فضلا عن التجاور الجغرافى والبلدين جسد واحد .

جاء اللقاء على هامش أعمال الدورة الـ 46 لمؤتمر العمل العربي  المنعقدة بالقاهرة تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي ،  وتستمر حتي 21 أبريل الجاري.

في بداية اللقاء أعرب "سعفان" عن سعادته بتواجد الوزير على أرض مصر، مؤكدًا أن البلدين جزء واحد لا يتجزأ بحال من الأحوال، وأن بينهما شريان واحد يجمع ويربط بينهما.

وأشار "سعفان"، إلى أهمية تفعيل منظومة الربط الإلكتروني بين البلدين الشقيقين، لمعرفة آليات العمل، وتفعيل الجاهزية التامة، بالتواصل الأمثل بين الوزارتين وتشغيل الربط الإلكتروني لاكتمال دائرة الربط والاتصال، لحين فتح سوق العمل الليبي للعمالة المصرية.

من جانبه، أكد وزير العمل الليبي عن سعادته البالغة بتواجده على أرض مصر، مؤكدا أن استقرار مصر يضمن استقرار الأمة العربية بأسرها.

وأكد "الأمين" أن ليبيا فى أمس الحاجة إلى العمالة المصرية الماهرة بمختلف فئاتها للعمل على خطة إعادة إعمار بلاده ، مشددا علي أن العمالة المصرية ذات كفاءة عالية، وكانت الجالية المصرية قبل 2011 تزيد عن 3 ملايين مصري ، مشددا علي ضرورة تزويد بلادة بالعمالة المصرية في كافة التخصصات والمهن في أقرب وقت.

ومن جانبه، أبدى "سعفان"  كامل استعداد مصر لإمداد الجانب الليبى بكل احتياجاته من العمالة المصرية للعمل فى الأماكن الآمنة المستقرة، بعد التشاور في ذلك مع وزارتي الخارجية بالبلدين،  معربا عن أمله فى عودة الأوضاع الليبية إلى الاستقرار التام.

وشدد وزير القوى العاملة، على أن مصر وليبيا بينهما تناغم وتقارب كبير من الناحية الثقافية والاجتماعية، يعضده انسجام وتقارب فكري وجغرافي بما يجعل هذا التناغم أكبر سبب لإنجاح عملية العمالة المصرية في ليبيا.

ads
ads